×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

برلماني أردني: منع مصافحة الأميرات تكريماً لآل البيت

أثارت تصريحات نائب أردني، خلال كلمته بمناقشات بيان الحكومة لنيل الثقة البرلمان الخميس، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب برفع صور الملك عبد الله والملكة رانيا من بعض الأماكن، وطالب بمنع مصافحة الأميرات في العائلة الملكية.

وضجت المواقع التي أعرب ناشطون فيها عن صدمتهم من طرح القضية، في الوقت الذي تختص المناقشات بالرد على بيان حكومة عبد الله النسور لنيل الثقة المتوقع التصويت عليها يوم الأحد المقبل.

لكن النائب عبد الهادي المحارمة أوضح في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية عقب الجلسة مباشرة، أن تصريحاته ومطالباته استندت إلى وقائع عايشها، وشكاوى قدمها له مواطنون، فيما اعتبر أنها تأتي في سياق "ضرورة تكريم" العائلة الملكية الهاشمية، التي تنحدر أصولها من آل بيت النبوة، وفقاً له.

وقال المحارمة  في اتصال مع الشبكة: "ما دفعني للحديث عن تلك المطالبات هو تكريم وتقديس لأرض الأردن المباركة والعائلة الهاشمية، التي لها مكانة رفيعة حتى إن أحد شيوخ السلفية دعا لتسمية الملك عبد الله الثاني بـ"أمير المؤمنين.

وطالب النائب المحارمة، وهو أمين عام لحزب جبهة العمل الأردني، برفع صور الملك والملكة من بعض الأماكن العامة، التي يمكن أن تسيء لشخصهما، على حد وصفه، كتلك الموجودة في دور السينما.

وعن ذلك قال: "هناك صور للملك عبد الله في أماكن غير لائقة في الشوارع، وفي الإعلانات، ولابد من إزالتها.. قلت إن الملك عبد الله هو من سلالة الرسول، ولا يجوز مثلاً أن توضع على أبواب المحلات التجارية، بقصد التهرب من المخالفات من الجهات الرقابية.

أما بشأن تواجد صور العائلة المالكة في دور السينما، فأوضح بالقول:" لا أقصد هنا التعميم، بل دور السينما في وسط البلد هي أماكن قذرة وخلاعية، يجب رفع صور الملك منها.. وصلتني شكاوى بشأن ذلك.. هناك حرمات لآل البيت.

وعن صور نساء العائلة المالكة ورفض وضعها في الاماكن العامة، أشار إلى أن ذلك يعود إلى رصده عبر شبكة الانترنت عملية "فبركة" لصورة لاعبة رياضية من العائلة المالكة بشكل مسيء.

إلى ذلك، عزا البرلماني الأردني طلبه منع مصافحة الملكة وأميرات العائلة المالكة، إلى الرغبة بتكريمهن، فقال: "ألا يوجد ضعاف نفوس بين الأردنيين.. هذا واقع موجود.

وقال المحارمة في كلمته تحت قبة البرلمان الخميس، إنه طالب بمنع تصوير الأمراء والأميرات في المناسبات بدون الزي الرسمي، كي لا يتم استغلالها من قبل ضعاف النفوس بالإضافة إلى منع مصافحتهم.