×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الغنوشي يستنكر 'الحملة' على قطر،ويصفها بأنها 'إحياء' لخطة تجفيف المنابع

استنكر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية التي تقود الإئتلاف الحاكم في تونس ما وصفها بـ"الحملة الممنهجة" التي تتعرض لها قطر ورموزها،واعتبرها تندرج في سياق "إحياء " لخطة تجفيف المنابع.

وقال الغنوشي في بيان تلقت يونايتد برس أنترناشونال مساء اليوم الخميس نسخة منه،"تتعرض الشقيقة قطر ورموزها إلى حملة إعلامية ممنهجة انخرطت فيها أطراف سياسية وجهات إعلامية تجاوزت كل أخلاقيات النقد لبلد شقيق لم يتردد في مساعدة تونس ثورة وشعبا قبل الثورة وبعدها".

ولفت في بيانه إلى أن حركته (حركة النهضة الإسلامية) التي تقود الإئتلاف الحاكم في تونس،"ترى أن هذه الحملة تسيء إلى قطر مثلما تسيء إلى تونس وتستهدف قطع الثورة التونسية عن أحد أكبر مؤيديها وداعميها بما يعتبر إحياء لخطة تجفيف المنابع سيئة الذكر".

وأعاد التذكير بـ"الدور الحاسم الذي لعبته قناة الجزيرة في نجاح الثورة وخلاص التونسيين من الدكتاتور المخلوع"، في إشارة إلى الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

ودعا في المقابل، إلى الترفع عن التجاذبات السياسية وعدم جعلها سببا في الإضرار بالمصالح الوطنية ،ودعا وسائل الإعلام إلى الموضوعية وعدم نقل الأخبار الزائفة والمسيئة وترويجها بما يتعارض مع أخلاقيات المهنة.

يُشار إلى أن ناشطين في شبكة التواصل الإجتماعي "فيسبوك" بدأوا في الحادي عشر من الشهر الجاري حملة على قطر تحت عنوان "حملة التطاول على قطر" ،وذلك بعد أقل من ساعة من دفاع الرئيس التونسي المؤقت عنها وانتقاده الذين يتطاولون عليها.

وانضم إلى هذه الحملة التي مازالت متواصلة الآلاف،حيث تم تسجيل موقع مشاركة أكثر من 50 ألف ناشط فيها منذ إطلاقها ،حيث ساهم فيها كل مشارك بتعليق أو بصورة تتضمن تطاولا على قطر.

كما هاجم المشاركون فيها الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي،وكذلك أيضا حركة النهضة الإسلامية،علما وأن غالبية الأحزاب والقوى السياسية التونسية تنظر بكثير من الشك إلى دور قطر في تونس،ولا تتردد في وصفه بـ"المشبوه"،فيما لا تكاد تخلو مسيرة أو تحرك إحتجاجي في تونس من شعارات مناهضة لقطر ،أبرزها" سحقا سحقا للرجعية، لا قطر ولا إخوانجية"،" شعب تونس شعب حر ، لا أمريكا و لا قطر".