×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

أخوان الأردن يرفضون وجود قوات الأميركية على أراضي المملكة

أعرب حزب جبهة العمل الاسلامي ، الجناح السياسي لحركة الإخوان المسلمين في الأردن اليوم الخميس عن رفضه "القاطع" لوجود أية قوات اجنبية على أراضي المملكة.

وطالب الحزب الحكومة ،في بيان تلقت يونايتد برس إنترناشونال نسخة منه بـ " إعادة النظر في قرارها بالسماح بمرابطة قوات أجنبية على الأرض الأردنية " إذ أن "الجيش الأردني الباسل ومن ورائه الشعب الأردني الأبي قادرأن على الدفاع عن الوطن ومصالحه العليا".

وأشار إلى أن "دوافع القوات الأميركية للتحرك العسكري تنطلق من مصالحها الخاصة، ومن مصالح حليفها الإستراتيجي الكيان الصهيوني" .

وخلص البيان إلى القول " لا مرحباً بقوات أجنبية على ثرى الأردن الطهور".

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية، أعلنت في وقت سابق اليوم ، أن لا علاقة باستقبال المملكة 200 عنصر من الجيش الأميركي على أراضيها بالوضع القائم في سوريا، وأكدت أن الأردن لديه القدرة الكافية لحماية حدوده والدفاع عن أمنه واستقراره ضد أي شكل من أشكال التهديد.

وأكّدت القيادة العامة للقوات المسلّحة الأردنية في بيان أن "هؤلاء الجنود الـ 200 هم المجموعة الأولى من مجموعات أخرى ستشارك في تمرين الأسد المتأهب الذي يقام في الأردن سنوياً، وسيتم تنفيذه هذا العام في الأسابيع المقبلة، والذي تشارك فيه أكثر من 15 دولة عربية وأجنبية".

وأوضحت أنه "بدأ التخطيط والتحضير لهذا التمرين منذ نهاية تمرين الأسد المتأهب الثاني الذي نفذ العام الماضي (2012) في مختلف مناطق التدريب التي تستخدمها القوات المسلّحة الأردنية، وشاركت فيه 19 دولة عربية وأجنبية".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام وزير الشؤون السياسية والبرلمانية محمد المومني، قال أمس الأربعاء، إن إرسال 200 جندي من الجيش الأميركي إلى الأردن يأتي "ضمن التعاون المشترك بين القوات المسلّحة الأردنية ونظيرتها الأميركية".

وكانت شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأميركية نقلت أمس عن مصادر لم تحددها، قولها إن وزير الدفاع الأميركي، تشاك هاغل، سيصدر أوامره لنشر نحو 200 جندي أميركي في الأردن، في "مؤشر قد يدل على تزايد احتمالات التدخّل العسكري الأميركي في الحرب الأهلية التي تطحن سوريا".

 

×