مقتل قيادي في القاعدة مع اربعة اخرين في غارة لطائرة اميركية بدون طيار غرب اليمن

اكد مصدر قبلي يمني مقتل خمسة مسلحين يشتبه بانتمائهم الى القاعدة بينهم شخص يدعى حميد الردمي وصفته السلطات بانه "قيادي" في التنظيم، وذلك في غارة يعتقد ان طائرة أميركية بدون طيار نفذتهما مساء الاربعاء في وسط غرب اليمن.

وبحسب المصدر، استهدفت الغارة رتل سيارات في منطقة وصاب العالي (150 كلم جنوب غرب صنعاء) ما اسفر عن مقتل خمسة اشخاص من العناصر المفترضين للتنظيم المتطرف.

واوضح شهود عيان ان دقائق قليلة فصلت بين صاروخين اطلقتهما الطائرة، وقد نتج عن الغارة تدمير سيارة بشكل كامل.

من جانبها، نقلت وكالة الانباء الرسمية عن مصدر امني مسؤول قوله ان "الارهابي حميد ردمان المانع الردمي القيادي في تنظيم القاعدة في مديرية وصاب العالي بمحافظة ذمار لقي مصرعه بغارة جوية" مساء الاربعاء.

وافاد عدد من ابناء المنطقة لوكالة فرانس برس ان حميد الردمي كان يكنى ب"أبو أسامة" وهو ضابط شرطة درس في كوبا وبعد أن تخرج عاد وعمل في جهاز الأمن بصنعاء ثم سافر الى أفغانستان قبل ان يعود لليمن ويعمل مجددا في المخابرات.

ومع بداية العام 2011 اختفى الردمي من صنعاء ثم بدأ ينشط بشكل واضح لصالح القاعدة بالرغم من تمتعه بعلاقات واسعة مع سكان بلدته ومع مسؤولي السلطة المحلية في المنطقة.

ونفذت الطائرات الاميركية بدون طيار عشرات الهجمات التي استهدفت عناصر القاعدة في مناطق جنوب اليمن ووسطه خصوصا وقتلت العشرات من مسلحي القاعدة بينهم عناصر قيادية.

وافادت مجموعة الابحاث نيو اميركا فاونديشن ومقرها في واشنطن ان هجمات الطائرات بدون طيار ازدادت بثلاثة اضعاف بين 2011 و2012 وشنت تلك الطائرات 53 غارة مقابل 18 خلال 2011.

واكد رئيس جهاز الامن القومي في اليمن اللواء علي حسن الاحمدي في الثامن من كانون الثاني/يناير ان الهجمات التي تشنها هذه الطائرات على اهداف للقاعدة في اليمن ستتواصل في اطار التعاون بين صنعاء وواشنطن للتصدي للارهاب.