×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

السفير السوري في لبنان ينفي قصف بلاده للأراضي اللبنانية

نفى السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي اليوم الأربعاء أن تكون بلاده قصفت الأراضي اللبنانية ،قائلا انها ردت على مصادر النيران، متهماً "جبهة النصرة" بأنها مسؤولة عن سقوط قذائف في شمال شرق لبنان قبل أيام ومقتل مدنيين.

وقال علي بعد لقائه وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور أن "سوريا لم تقصف أراض لبنانية بل ردت على مصادر النيران، وإذا وقعت بعض الطلقات في مناطق متنازع عليها فنحن حريصون على معالجة الامر بمنطق الدولتين وعلى لبنان أن يشتكي إلى أجهزته وليس الاستماع الى نصائح دولية مغلوطة".

وتوجه إلى الاعلاميين بالقول "مسؤوليتكم أن تنقلوا الحقائق كما هي لا أن تجتزئوا منها".

وأضاف "هناك لبنانيون قتلوا في الداخل السوري، أما ما جرى في بلدتي القصر وحوش السيد علي أنتم تعلمون على من تقع مسؤولية هذا الاعتداء، على "جبهة النصرة" وثمة لبنانيون في سوريا اعتدي عليهم وبالتالي عندما يدافع هؤلاء عن قراهم فهم مثل السوريين في الجيش الوطني واللجان الشعبية وهذا ليس خافيا على الأمم المتحدة ولا على إعلامكم".

وقال السفير السوري إن "التواصل مستمر بين البلدين لتوضيح الصورة للمعالجة بمنطق أخوي وسوريا هي من يعتدى عليها من مسلحين وتقدم أضعافاً مضاعفة عما تتلقى وأنا لم أتلق ولم أسلم أي رسالة احتجاج".

ورداً على سؤال قال "لم يبق شيء اسمه جامعة الدول العربية وهي نعت نفسها بعدما منحت خلافا لميثاقها مقعدا للمعارضة السورية وهي لم تعد مهيأة لتلقي اي شكوى، الجامعة العربية تمول المسلحين وبتقديري ان الدولة اللبنانية تناقش لمن توجه مسألة الحدود".

وردا على سؤال آخر، أوضح علي انه "لم يستدع الى وزارة الخارجية"، وقال "أنا طلبت الموعد مع الوزير منصور، وجئت للتنسيق في قضايا مشتركة يجب التشاور فيها".

وعن عدد المذكرات الاحتجاجية بين لبنان وسوريا وعما إذا بلغت ال24 مذكرة، قال "سلمت خلال الاشهر الماضية اكثر من 24 مذكرة وتكاد تكون يومية. وما يجري ليس مذكرات احتجاج، انما يدخل في اطار تبادل المعلومات والتعاون بين البلدين، طالما هناك ارهابيون عند الحدود المشتركة والمتداخلة".

وشكر الجيش والأمن اللبناني "لما يبذل من اجل ضبط الحدود. ونحن حرصاء على اقصى درجات التعاون مع لبنان".

وردا على سؤال عما اذا كان العفو الذي اصدره الرئيس بشار الاسد سيشمل معتقلين ومفقودين لبنانيين في سوريا، قال علي إن "سوريا كانت واضحة في موضوع المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية وقدمت ما لديها في اللجان التي شكلت بين البلدين وبعض الذين اختطفوا او غيبوا ليسوا من مسؤولية سوريا وما حكي عن معتقلين في السجون السورية مجرد افتراضات".

 

×