×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

لبنان سيطلب اجتماعا طارئا لمجلس الامن للبحث في مسألة اللاجئين السوريين

اعلن لبنان انه سيطلب اجتماعا طارئا لمجلس الامن الدولي من اجل البحث في مشكلة اللاجئين السوريين الذين يتجاوز عددهم في لبنان قدرة البلد الصغير على التجاوب مع حاجاتهم.

وقال وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور "قرر لبنان دعوة مجلس الامن الى الانعقاد للنظر بما يمكن للدول ان تساعد به من الناحية الانسانية لمعالجة النزوح السوري الكثيف" الى الاراضي اللبنانية.

وقال منصور لصحافيين انه "سيتصل اليوم بمندوب لبنان الدائم لدى مجلس الامن الدولي السفير نواف سلام للطلب اليه مباشرة الاتصالات مع الجهات المعنية من أجل التحضير لاجتماع طارىء للبحث في قضية النازحيين السوريين في لبنان، وسبل مساعدته على إيوائهم ومعالجة النزوح".

وتقدر المفوضة العليا للاجئين التابعة للامم المتحدة عدد اللاجئين السوريين الى لبنان باكثر من اربعمئة الف، بينما يقول مسؤولون لبنانيون ان العدد يفوق ذلك.

وطلب لبنان في الثالث من كانون الاول/ديسمبر من الدول المانحة تمويل خطة أعدتها الحكومة لتلبية احتياجات النازحين السوريين الى لبنان في العام 2013 تبلغ تكلفتها نحو 363 مليون دولار.

لكن المسؤولين اللبنانيين يؤكدون ان هذا المبلغ الذي لم يحصلوا منه الا على النذر اليسير لم يعد كافيا.

وينتشر اللاجئون السوريون في مناطق مختلفة من لبنان، ويعيش معظمهم في ظروف صعبة لناحية السكن وتامين الحاجات الاساسية.

 

×