دبلوماسي سعودي تحتجزه القاعدة في اليمن يناشد الملك عبد الله مجددا

ناشد دبلوماسي سعودي محتجز لدى القاعدة في اليمن، في شريط فيديو جديد، الملك عبد الله بن عبد العزيز تلبية مطالب الخاطفين لاطلاق سراحه.

وقال عبد الله الخالدي نائب القنصل في اليمن المخطوف منذ اكثر من سنة بحسب شريط بثه موقع "الملاحم" ومدته 19 دقيقة، مناشدا الملك عبد الله "هل سيطلق سراحي ويعيدني الى عائلتي واولادي؟".

واضاف "انهم يطالبون بالافراج عن عدد من النساء ورجال الدين" الذين اوقفتهم السلطات السعودية بسبب علاقاتهم بالقاعدة.

ويتضمن الشريط صورا يقول تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" ان الاقمار الصناعية التقطتها لقاعدة اميركية في السعودية تنطلق منها طائرات دون طيار لاستهداف القاعدة في اليمن.

كما يحوي الشريط صورا للدمار الذي تخلفه الغارات.

وهي المرة الرابعة التي يناشد فيها الخالدي العاهل السعودي منذ خطفه في 28 اذار/مارس 2012.

فقد وجه نداء في 18 تشرين الاول/اكتوبر الماضي وقبلها في 25 ايار/مايو والاول من تموز/يوليو.

وكانت السلطات السعودية اعلنت في 23 نيسان/ابريل 2012 الافراج عن خمس سجينات مرتبطات بالقاعدة في اطار قرار قضائي، بدون الاشارة الى مطالب التنظيم.

واعلن تنظيم القاعدة مسؤوليته عن خطف الخالدي في نيسان/ابريل 2012.

واختطف الخالدي بينما كان خارجا من منزله في حي المنصورة في عدن، كبرى مدن جنوب اليمن.

 

×