نتانياهو: الجيش الاسرائيلي لم يكن يوما اقوى مما هو عليه اليوم

اعتبر رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الاحد بمناسبة احياء ذكرى الجنود الذين سقطوا في المعارك وذكرى الاشخاص الذين قتلوا في هجمات، ان الجيش الاسرائيلي "لم يكن يوما اقوى مما هو عليه في الوقت الحاضر".

وقال نتانياهو في "يوم حازكارون" لدى بدء جلسة مجلس الوزراء الاسرائيلي "منذ بداية شعبنا كان عليه ان يناضل من اجل حريتنا ووجودنا. اليوم ايضا، هناك الذين يهددون بابادتنا: لم ينجحوا في الماضي ولن ينجحوا ابدا".

واضاف "اليوم، وفي الوقت الذي تتزايد المخاطر التي تهدد دولة اسرائيل لتصبح اكبر مما كانت عليه في اي وقت سابق، فان الجيش الاسرائيلي لم يكن يوما اقوى مما هو عليه في الوقت الحاضر".

واضاف نتانياهو "سنواصل العمل على تعزيز امننا، عبر التطلع الى السلام مع جيراننا وعبر ضمان مستقبل بلدنا".

ومن ناحيته، قال الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز ان "وجود اسرائيل لم يعدد مهددا. الجيش الاسرائيلي مستعد للمواجهة في اي سيناريو كان وكائنا من كان العدو وضد اي خطر".

واضاف "علينا القيام بكل ما يلزم من اجل انهاء الحرب واقامة السلام والامن في هذا البلد. حتى وان كان ثمن السلام باهظا، سنكون قادرين دائما على تحمله. الارهاب يحمل الموت. السلام يحمل الحياة، لنا ولجيراننا".

وتفيد استطلاعات وزارة الدفاع الاسرائيلية التي تنشر سنويا خلال احياء هذه الذكرى ان 23085 جنديا وعنصرا امنيا قتلوا بين 1860 و2013، بينهم 92 خلال العام الماضي.

من جهتها، احصت وزارة الخارجية 2493 قتيلا سقطوا في هجمات داخل اسرائيل وفي الخارج، بينهم عشرة خلال الاشهر ال12 الماضية.

واستقبل نتانياهو بعد ظهر الاحد عائلات جنود قتلوا قبل اطلاق صفارات الانذار في كل انحاء البلاد احياء لهذه الذكرى في الساعة 20,00 (17,00 ت غ).

ثم قام الرئيس بيريز مصحوبا برئيس اركان الجيش الجنرال بني غانتز باشعال الشعلة خلال الاحتفال التقليدي عند الحائط الغربي الذي يطلق عليه الاسرائيليون حائط المبكى في الشطرالشرقي من القدس الذي احتلته وضمته اسرائيل في حرب حزيران/يونيو 1967.

وقال غانتز "سيفنا مسنون اكثر من اي وقت مضى. شفرته القاتلة لا تعرف حدودا. لا يوجد مكان او هدف لا تطاله يد الجيش الاسرائيلي الطويلة" محذرا من "عاصفة التهديدات والاخطار التي تطفو على السطح".

كما ستطلق صفارات الانذار مجددا الاثنين الساعة 11,00 (الثامنة ت غ) لمدة دقيقتين لاعطاء اشارة الانطلاق لفعاليات في مدافن الجنود والمراكز العسكرية الاسرائيلية الكبرى.

وابتداء من مساء الاثنين وطيلة يوم الثلاثاء يحتفل الاسرائيليون بذكرى انشاء دولة اسرائيل في الرابع عشر من ايار/مايو 1948، والتي تتزامن مع السادس عشر من نيسان/ابريل بحسب التقويم العبري.

 

×