خمسة قتلى وعدة جرحى في هجوم شنه مسلحون وانتحاريون على محكمة في الصومال

هاجم مسلحون وانتحاريون يعتقد انهم من حركة الشباب الاسلامية المسلحة الاحد محكمة في العاصمة الصومالية مقديشو ما ادى الى مقتل خمسة اشخاص وجرح العديدين، بحسب حصيلة غير نهائية للشرطة.

وصرح ضابط الشرطة احمد عبد القادر من موقع التفجير "حتى الان تاكد مقتل خمسة اشخاص على الاقل من بينهم مدنيون. ويمكن ان يرتفع عدد القتلى نظرا لان الوضع ليس تحت السيطرة بعد".

وكان مسؤول الاستخبارات عبد الرحمن محمد صرح في وقت سابق من الاحد ان "مفجرين انتحاريين من حركة الشباب هاجموا المحكمة. وفجر واحد على الاقل نفسه ما ادى الى مقتل العديد".

وقال ان الهجوم لا يزال مستمرا "ولا يزال العديد منهم (المسلحين) يقاتلون قوات الامن داخل المبنى".

ويقع مبنى المحكمة بالقرب من مقر ادارة المدينة التي قال شهود عيان انه محصن.

وذكر شهود عيان ان المفجرين الانتحاريين والمسلحين الذين كانوا يرتدون زي الجيش الصومالي اقتحموا المبنى الرئيسي للمحكمة وبدأوا في اطلاق النار على حراس الامن الذين ردوا على النيران بالمثل.

وقالوا ان المسلحين "دخلوا المبنى وبعد ذلك وقعت العديد من الانفجارات. وانفجرت سيارة في الخارج. والمنطقة اكملها في حالة فوضى".

 

×