×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

هنية: التحركات الأمريكية تهدف إلى إعادة ترتيب المنطقة كي تكون إسرائيل جزءاً منها

اعتبر رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إسماعيل هنية، اليوم الخميس، أن التحركات الأمريكية الأخيرة تهدف إلى إعادة ترتيب المنطقة كي تكون إسرائيل جزءاً منها.

وقال هنية، في كلمته خلال مهرجان نظمته الحركة النسائية في حماس بغزة، "من اهداف التحركات الأمريكية إعادة ترتيب المنطقة وأن يكون الكيان الإسرائيلي جزء من المنطقة حتى بعد الربيع العربي" مشيراً في ذلك إلى زيارتي الرئيس الأمريكي باراك أوباما ووزير الخارجية جون كيري للمنطقة مؤخراً.

وأضاف هنية "من خلال هذا التحرك المشبوه وقراءة ما يجري هناك محاولة للالتفاف على القضية الفلسطينية من الرؤية الأمريكية، ومحاولات لاستئناف المفاوضات التسوية والتحرك يهدف إلى السير بمسارين سياسي تقوده الإدارة الأمريكية واقتصادي يقوده بلير ممثل الرباعية وكأن القضية الفلسطيني قضية انسانية فقط"، معتبراً أن "المحاولات اليوم هي القفز على الثوابت والحقوق" .

واعتبر محاولة الولايات المتحدة "يائسة وبائسة في نفخ الروح في المفاوضات الميتة على حساب الوحدة والمصالحة والثوابت"، عازياً هذا التحرك "لتطمين الكيان الإسرائيلي في ظل الثورات العربية والربيع العربي، الذي اسقط كل الأنظمة التي حالفت الاحتلال".

وشدد على أن "محاولات تصفية القضية الفلسطينية ستفشل وستتحطم على صخرة صمود الشعب الفلسطيني، ومحاولات ترتيب المنطقة بعيدا عن روح الإسلام والعروبة والثورة وإرادة الشعوب ستفشل".

ودعا هنية إلى وحدة الصف الفلسطيني، وقال "أدعو الجميع إلى التجمع والوحدة وتقوية الجبهة الفلسطينية ومقاومة الاحتلال حتى تقام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وعودة كل اللاجئين".

وتعهد بأن تعمل حركة حماس وحكومته على الإفراج عن الأسرى في السجون الإسرائيلية، وتحرير القدس.

وقال " إننا في الحكومة وحماس لا يمكن ان نسكت على هذا الإجرام الصهيوني ضد أسرانا وأسيراتنا والذي حرر أول مرة لقادر أن يحرر مرة ومرة ومرة"، مؤكدا الالتزام نحو القدس، وقال "لن نسلم للصهاينة بما يفعلون في القدس".