×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

جبهة النصرة في سوريا تبايع أيمن الظواهري

أعلنت "جبهة النصرة" التي تنشط في سوريا، اليوم الأربعاء، مبايعتها لزعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري، وقالت إنها لم تكن على علم بإعلان توحدها مع "دولة العراق الإسلامية".

ووزع تسجيل صوتي على الإنترنت، أفيد أنه للمسؤول العام في الجبهة أبي محمد الجولاني، قال فيه "نحيط الناس علماً ان قيادات الجبهة ومجلس شورتها والمسؤول العام لم يكونوا على علم بهذا الإعلان وسوى ما سمعوه من وسائل الإعلام " في إشارة إلى إعلان "دولة العراق الإسلامية".

وقال الجولاني، إنه إذا كان الإعلان حقيقياً فـ"لم نسشتر ولم نستأمر".

ولكنه تابع "إني لأستجيب إذن لدعوة البغدادي -حفظه الله- بالإرتقاء من الأدنى إلى الأعلى".

وقال "هذه بيعة من ابناء جبهة النصرة ومسؤولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ أيمن الظواهري حفظه الله، نبايعه على السمع والطاعة".

وأضاف "ستبقى راية الجبهة كما هي لا يغير فيها شيء، رغم اعتزازنا براية الدولة ومن حملها ومن ضحى وبذل دمه من إخواننا تحت لوائها، ونطمئن أهلنا في الشام أن ما رأيتموه من الجبهة من ذودها عن دينكم وأعراضكم ودمائكم، وحسن خلقها معكم ومع الجماعات المقاتلة، ستبقى كما عهدتموها، وأن إعلان البيعة لن يغير شيئًا في سياستها".

وكان تنظيم "القاعدة" في العراق أعلن في تسجيل بث على شبكة الإنترنت أفيد انه لأبي بكر البغدادي أمس، أن "جبهة النصرة" التي هي امتداد له وجزء منه، مشيراً الى أنه تم جمع اسمها مع تنظيم "دولة العراق الإسلامية" تحت اسم واحد، وهو "الدولة الإسلامية في العراق والشام.