×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الحكومة الليبية استأنفت طلب تسليم قذاف الدم أمام القضاء الإداري المصري

أعلن رئيس الحكومة الليبية علي زيدان، اليوم الاثنين، إن بلاده استأنفت طلب تسليم أحمد قذاف الدم أمام القضاء الإداري، لافتاً الى أنه لن يُنفذ فيه حكم خارج دائرة القضاء والمحاكم.

وقال زيدان خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بالعاصمة طرابلس، إن حكومة بلاده طلبت استئناف تسليم أحمد قذاف الدم أمام القضاء الإداري المصري، مؤكداً وجود تضامن وتعاون بين الحكومتين الليبية والمصرية على ضرورة تسليمه.

وأكّد على أن قذاف الدم سيُسلم إلى ليبيا ولن يتعرّض لانتهاكات أو إذلال، بل سيُعامل معاملة حسنة، لافتاً الى أنه "لن يُنفذ فيه حكم خارج دائرة القضاء والمحاكم".

من جهة أخرى، أثنى زيدان على الاستجابة السريعة للحكومة الإيطالية في إرسال طائرات وعناصر متخصّصة في الإطفاء للسيطرة على الحريق الذي شب بإحدى الغابات بمنطقة الجبل الأخضر شرق البلاد.

وأشار إلى أن إيطاليا استجابت سريعاً بعد أن عجز الدفاع المدني عن الوصول الى موقع الحريق، فيما عجزت دول الجوار عن تقديم المساعدة.

يشار إلى أن الحريق الذي اندلع في غابات منطقة رأس الهلال بالجبل الأخضر، أتى خلال اليومين الماضيين على ما يزيد من 400 هكتار من الغابات، حسب تقييمات أولية.

ولفت زيدان إلى أن شركة (أيني) الإيطالية للنفط هي التي دفعت كافة نفقات عمليات الإطفاء، معتبراً أن هذا يعد نتاج للتطور في العلاقات بين البلدين، داعياً إلى ضرورة الحفاظ عليها.