مسلحون يجهزون على جريح في احد المستشفيات بليبيا

اقتحم مسلحون الجمعة قاعة الانعاش في احد المستشفيات بطرابلس واجهزوا على جريح كان يتلقى العلاج وذلك في عملية جديدة في ساق الفوضى الامنية القائمة في ليبيا، حسب ما اعلن مسؤول في المستشفى.

وقال الطبيب سامي حنيش، مدير مستشفى ابو سليم ان "عناصر مسلحة دخلت الى قاعة الانعاش حيث كان يعالج جريحان فقتلوا الاول وقد اختفى الثاني".

واضاف ان "المهاجمين ارادوا الانتقام لانه يبدو ان الجريحين قد قتلا احد افراد عائلتهم".

ومن ناحيتها، ذكرت وكالة الانباء الليبية ان المهاجمين ينتمون الى عائلة تتهم الجريحين بقتل احد ابنائها.

وقالت الوكالة ان "المسلحين ارادو قتل الجريحين اللذين اعتقلتهما قوات الامن بعد عملية القتل" مؤكدة ان قوات الامن نجحت في اجلاء الجريح الثاني.

واوضح الطبيب حنيش ان "طاقم المستشفى قرر مغادرة المؤسسة بعد العملية بسبب عدم توفر الشروط الامنية التي تسمح لهم القيام بعملهم". واضاف مع ذلك ان "غرف العمليات ستبقى مفتوحة وان معالجة المرضى ستبقى مؤمنة".

 

×