×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الجناح العسكري لحركة 'حماس' يدرّب 'الجيش السوري الحر'

ذكرت صحيفة "التايمز"، اليوم الجمعة، أن الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" يدرّب مقاتلي "الجيش السوري الحر"، في المناطق الخاضعة لسيطرته شرق العاصمة دمشق.

وقالت الصحيفة، نقلاً عن مصادر دبلوماسية أن كتائب عزب الدين القسام، الجناح العسكري لـ"حماس"، تدرّب وحدات من "الجيش السوري الحر" في بلدات جرمانا، ويلدا، وببيلا، الخاضعة لسيطرة المتمردين في ريف دمشق.

وأضافت أن عناصر من الجناح العسكري لحركة حماس تشارك الآن في القتال إلى جانب مقاتلي المعارضة المسلحة في الحرب الدائرة بسوريا منذ أكثر من عامين.

ونسبت الصحيفة إلى دبلوماسي غربي وصفته بـ"البارز ومطلع على الصراع الدائر في سوريا"، قوله "إن كتائب عز الدين القسّام تدرب وحدات من المعارضة بالقرب من دمشق، وهي متخصصة وجيدة حقاً".

واشارت، نقلاً عن مصادر أخرى، أن مستشاري حركة حماس "يستخدمون خبراتهم في بناء الأنفاق في قطاع غزة لتهريب الأسلحة والبضائع عبر قنوات تحت الأرض، لتمهيد الطريق أمام قوات المتمردين لشن هجوم في وسط دمشق".

وقالت التايمز إن مصادر مطلعة أخرى أكدت أن مقاتلين من حركة حماس "يقاتلون بشكل فعلي إلى جانب المتمردين السوريين في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في العاصمة دمشق ومدينة حلب".

واضافت أن حركة حماس، التي غادرت قيادتها دمشق في بداية الأزمة ومن بينهم رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل المقيم في قطر حالياً، أصرّت على أنها لا تملك أي مقاتلين في أي مكان داخل سوريا، وأن أحد عناصرها الذي قُتل في إدلب "ترك الحركة وانضم إلى المتمردين السوريين".

وقالت الصحيفة، نقلاً عن مصادر عربية، إن حركة حماس "قد تكون تشارك بالقتال في سوريا بناءً على طلب القادة في قطر المؤيدين للمتمردين السوريين.