×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

بدء المفاوضات بين ايران والدول الست الكبرى في كازاخستان

بدات المفاوضات بين دول مجموعة 5+1 حول الملف النووي الايراني الجمعة في الماتي بكازاخستان، على ما افاد دبلوماسي غربي.

وقال الدبلوماسي ان "الجلسة بدأت هذا الصباح في ريكسوس" الفندق الفخم في الماتي كبرى مدن هذا البلد الواقع في اسيا الوسطى، حيث ستستمر المفاوضات حتى السبت.

وستسعى الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين) والمانيا لاحراز تقدم خلال المفاوضات التي يتوقع ان تكون صعبة.

وطالب كبير المفاوضين الايرانيين سعيد جليلي الخميس في الماتي بان تعترف الدول الكبرى بحق ايران في تخصيب اليورانيوم.

غير ان هذا الطلب الايراني مرفوض من قبل القوى الكبرى لان الامم المتحدة تحظر على ايران تخصيب اليورانيوم. وتطالب الدول الست ايران باغلاق موقع فوردو للتخصيب، الوحيد الذي لا يمكن ضربه عسكريا، وارسال مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% الى الخارج.

واعلن مسؤول اميركي كبير الخميس ان العرض الجديد الذي قدمته مجموعة 5+1 خلال اللقاء السابق في الماتي في نهاية فبراير "متوازن ومنصف للغاية".

وقدمت مجموعة 5+1 في الماتي عرضا جديدا لطهران يطالبها ب"تعليق" بدلا من "وقف" انشطة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في ايران ويقترح في المقابل تخفيف بعض العقوبات على تجارة الذهب وقطاع البتروكيميائيات التي تضر كثيرا بالاقتصاد الايراني.

وتشتبه الدول الغربية واسرائيل في سعي ايران الى صنع قنبلة نووية تحت غطاء برنامج نووي مدني، لكن ايران تنفي ذلك قطعيا.

وفرضت الامم المتحدة على الجمهورية الاسلامية مجموعة من العقوبات عززها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة من جانب واحد بحظر مصرفي ونفطي.

وتنفي ايران سعيها الى امتلاك قنبلة نووية وتقول ان برنامجها النووي هو لاعراض طبية واخرى تتعلق بالطاقة.

 

×