×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

يعلون: إسرائيل سترد على أي ضرر يلحق بمصالحها جراء القتال في سوريا

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه يعلون، خلال جولة في هضبة الجولان، اليوم الثلاثاء، إن إسرائيل سترد على أي ضرر يلحق بمصالحها جراء القتال الدائر في سوريا، وحذر من وصول أسلحة إلى حزب الله من شأنها أن تهدد إسرائيل.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن يعلون، قوله إنه "عندما تلحق الحرب (في سوريا) ضررا بمصالحنا فإننا سنرد عندها".

وزار يعلون موقعاً للجيش الإسرائيلي قريب من خط وقف إطلاق النار في هضبة الجولان والذي تعتبره إسرائيل أنه يشكل حدودها مع سورية، فيما استعرض ضباط في الجيش تقارير حول الأوضاع في هذه المنطقة.

وقال يعلون إن "جولتي في هضبة الجولان هدفها متابعة التطورات خلف الحدود عن قرب، فهناك تدور حرب أهلية دموية منذ عامين، وفي الفترة الأخيرة حصدت هذه الحرب آلاف القتلى في كل شهر، لكننا لن نتدخل ما دام هذا لم يلحق ضررا بمصالحنا".

وتطرق يعلون إلى احتمال نقل أسلحة متطورة من سوريا إلى حزب الله في لبنان، وبينها صواريخ متطورة مضادة للطائرات وسلاح كيميائي، وقال إن "التهديد من جانب سوريا قد يأتي من خلال تسرب أسلحة يمكن أن تهددنا إلى جهات غير مسؤولة مثل حزب الله في لبنان أو منظمات إرهابية تنشط في سوريا، وقد عملنا وسنعمل ضدهم".

وأضاف أن "الجيش الإسرائيلي يعمل من أجل أن تبقى هضبة الجولان هادئة ولكي يتمكن المواطنون من التنزه هنا بأعداد كبيرة مثلما حدث في عيد الفصح الأخير، وهكذا يعمل الجيش هنا وعند الحدود مع لبنان أيضا.