×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

وزير الخارجية الأردني يلتقي السفيرين السعودي والقطري لتوضيح مواقف أعلنت بالبرلمان

أعلن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، اليوم الإثنين، أن تهجمه في مجلس النواب أخيرا على السعودية وقطر لا يعبر عن موقف القيادة الأردنية ولا شعبها ولا البرلمان.

ونقل رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية في البرلمان الأردني، بسام المناصير، ليونايتد برس إنترشونال، عن جودة، قوله خلال اجتماعهما بسفيري السعودية فهد الزيد، والقطري زايد الخيارين، بناء على توجيهات الملك عبدالله الثاني، إننا "نؤكد على عمق العلاقة المتجذرة بين الأردن وأشقائه في الرياض والدوحة.. ومن الظلم أن نحملهما مسؤولية الربيع العربي وما جرى ويجري في سوريا ومصر وتونس وغيرها".

وأوضح المناصير أن السفيرين السعودي والقطري، أبلغا عتبهما على (المواقف) التي أعلنت في مجلس النواب (الأردني) وعلى الأصوات التي حملت البلدين مسؤولية ما جرى ويجري في بعض الدول العربية و"استنكرا الهجوم على بلديهما" .

وقال إنه "من الأولى أن نحمل الأنظمة التي تدعم النظام السوري بالمال والسلاح والرجال، الذي يمعن في قتل شعبه وأصم أذنيه عن لغة الحوار وكانت الثورة السورية سلمية ولم يحمل أحدا من أبنائها السلاح ضد النظام".

وكان عدد من البرلمانيين الأردنيين، شنّوا الأربعاء الماضي، هجوماً حاداً على الدور القطري والسعودي في الأزمة السورية، ووصفوا السعودية بـ "يهود خيبر وببني قريظة".

ومن المقرر أن يصدر بيان عن وزارة الخارجية الأردنية غدا الثلاثاء يتم فيه التطرق إلى العلاقات الأردنية مع قطر والسعودية وبقية دول الخليج العربي.

يذكر أن السفيرين السعودي فهد الزيد، والإيراني مصطفى مصلح زادة زار، في عمّان، إلتقيا قبل أيام رئيس البرلمان سعد هايل السرور.

 

×