×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الملك الأردني يجدّد موقف بلاده الداعي لإيجاد حل يوقف نزيف الدم في سوريا

جدّد الملك الأردني عبدالله الثاني، اليوم الأحد، موقف بلاده الداعي إلى إيجاد حل شامل يوقف نزيف الدماء في سوريا ويحفظ وحدتها.

وذكر بيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي، أن الملك عبدالله الثاني أكد خلال لقائه اليوم مع وزير الخارجية الكندي جون بيرد، على "أهمية إيجاد حل شامل يوقف نزيف الدماء ويحفظ وحدة سوريا وسلامة شعبها".

وأشار إلى أنه جرى خلال اللقاء "بحث العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى مجمل تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط" .

وأوضح البيان أن اللقاء تناول "التطورات المتصلة بجهود إحياء عملية السلام في المنطقة، وصولاً إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية التي تشكل جوهر الصراع يستند إلى حل الدولتين، وبما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام1967 والتي تعيش بسلام إلى جانب إسرائيل" .

وكان رئيس الحكومة الأردنية، عبدالله النسور، جدّد أمس السبت، التأكيد على موقف بلاده الداعي إلى عدم زجّها في حرب إقليمية بسبب الأزمة السورية.

وقال النسور في تصريح بعد أداء حكومته الجديدة اليمين الدستورية أمام الملك عبدالله الثاني، إن الأردن "لن يُزَج في حرب أقليمية بسبب الأزمة السورية، ولا مصلحة لنا ولا لغيرنا في هذه الحرب.