×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

الرئيس العراقي قادر على الكلام بعد ثلاثة اشهر على اصابته بالجلطة

بات الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يعالج منذ ديسمبر في المانيا من جلطة دماغية قادرا على الكلام والتعرف الى اقاربه على ما اعلن طبيبه السبت.

وصرح نجم الدين كريم طبيب طالباني ومحافظ كركوك في شمال العراق ان "وضع الرئيس الصحي يتحسن. انه يستجيب للعلاج".

واضاف "انه يتكلم ويقرأ ويأكل ويتابع تأهيلا فيزيائيا"، موضحا ان طالباني بات قادرا على التعرف الى المحيطين به.

وختم كريم ان "الفريق الطبي الالماني متفائل بخصوص تحسن وضعه الصحي. عودته الى العراق مرهونة برأي الاطباء في برلين".

ووصل طالباني في العشرين من كانون الاول/ديسمبر الى المانيا لمتابعة علاجه من جلطة دماغية كان اصيب بها قبل ثلاثة ايام برفقة فريقه الطبي.

ويعاني طالباني (79 عاما) منذ سنوات من مشاكل صحية. وقد اجريت له عملية جراحية للقلب في الولايات المتحدة في اب/اغسطس 2008، قبل ان ينقل بعد عام الى الاردن لتلقي العلاج جراء الارهاق والتعب.

كما توجه خلال العام الحالي الى الولايات المتحدة واوروبا عدة مرات لاسباب صحية.

وجلال طالباني هو اول رئيس كردي في تاريخ العراق الحديث.

وانتخب طالباني رئيسا لمرحلة انتقالية في ابريل 2005 واعيد انتخابه في ابريل 2010 لولاية ثانية تستمر اربع سنوات بعدما توافقت الكتل الكردية الفائزة بالانتخابات التشريعية آنذاك على ترشيحه.