×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

السلطات اليمنية تطلق سراح سجينين على ذمة التخابر مع إيران

أطلقت السلطات اليمنية مساء اليوم الأربعاء السجينين عبد الكريم لاجي وهاني دين ،عقب إلغاء حكم ابتدائي بإعدامها والاكتفاء ب 5 سنوات قضياها في السجن اثر اتهامهما بالتخابر مع إيران .

وقال مصدر امني يمني ليونايتد برس انترناشونال إن السجينين أفرج عنهما مساء اليوم بعد أكثر من اربع سنوات وثمانية أشهر من الاعتقال في السجن المركزي .

ولفت إلى ان الإفراج جاء بعد يومين من إصدار حكم ينص على إلغاء حكم الإعدام والاكتفاء بالمدة التي كان السجينان قد قضاياها في السجن .

وقرّرت المحكمة الجزائية المتخصّصة في العاصمة صنعاء، برئاسة القاضي أحمد المعلمي، في جلستها المنعقدة الاثنين الماضي"الاكتفاء بمدة حبس كل من عبد الكريم اللاجي، وهاني الدين، منذ العام 2008".

وكانت محكمة ابتدائية يمنية أدانت المتهمين بالتخابر لصالح إيران وجمع التبرعات لدعم الحوثيين، وقضت بإعدامهما .

وقالت الناشطة الحقوقية علياء الشعيبي التي تولت متابعة قصية محاكمة المتهمين، ليونايتد برس إنترناشونال، إن عملية الإفراج تمت لان "القضية كانت سياسية".

وكان مصدر أمني يمني أعلن يوم السبت الماضي عن إطلاق سراح 8 من المتهمين بالتخابر مع إيران، في خطوة وصفت بأنها تصب في خانة تحسين علاقات صنعاء بطهران.

وتمت عملية الافراج بعد ساعات من عودة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من المشاركة في قمة الدوحة بقطر في حين كان قرار المحكمة ينص على ان تكون عملية الافراج بعد شهرين من صدور الحكم الاثنين الماضي.