×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: بلاغ بحق رئيس حزب 'الوسط' بشأن تصريحات حول جهاز الاستخبارات العامة

طالب بلاغ رسمي تقدَّم به أحد المحامين بمحافظة الأسكندرية الساحلية، اليوم الأربعاء، بتوقيف رئيس حزب "الوسط" والتحقيق معه في ما هو منسوب إليه من "نشر أخبار كاذبة" حول جهاز الاستخبارات العامة المصري.

وذكر الموقع الألكتروني لصحيفة "الأهرام" المصرية، مساء اليوم، أن أحد المحامين تقدَّم ببلاغ إلى المحامي العام الأول لنيابة الإسكندرية حمل رقم 884 لسنة 2013 ضد أبوالعلا ماضي، رئيس حزب "الوسط"، مطالباً بإلقاء القبض عليه ومنعه من السفر على خلفية ما وصفه بـ"قيامه بنشر أخبار كاذبة عن جهاز الاستخبارات العامة".

ووفقاً للموقع، فإن مقدِّم البلاغ المحامي طارق محمود، حذَّر "من وجود خطة عامة ينتهجها بعض من يطلقون على أنفسهم إسلاميين، في سبيل هدم ثقة المواطن المصري في الأجهزة السيادية مثل الجيش والشرطة والقضاء".

وأضاف المحامي أنه "بتاريخ أمس الثلاثاء وردت على جميع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي تصريحات أطلقها ماضي (رئيس حزب الوسط ذي المرجعية الإسلامية وحليف جماعة الإخوان المسلمين) يتهم فيها جهاز الاستخبارات العامة المصرية بتشكيل جيش من البلطجية قوامه 300 ألف بلطجي، وأنه سمع هذه المعلومة شخصياً من رئيس الجمهورية محمد مرسي في أحد اللقاءات التي جمعتهما مؤخراً، وهو ما يُعتبر تهديداً خطيراً لهذا الجهاز السيادي، الذي يحمي أمن مصر القومي ونشر أخبار كاذبة من شأنها إثارة القلاقل وزعزعة استقرار البلاد".

وطالب طارق محمود، بضرورة إصدار قرار بضبط وإحضار المقدم ضده البلاغ أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط، ووضع اسمه على قوائم الممنوعين من السفر "للتحقيق معه فيما ورد بصدر هذا البلاغ من قيامه بارتكاب جريمة نشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم والأمن الداخلي للبلاد ونشر الفوضى.

 

×