جبهة الإنقاذ: إلغاء قرار إقالة النائب العام تصحيح لقرار مرسي الخاطئ

أعتبر أمين عام جبهة الإنقاذ د.أحمد البرعي أن حكم دائرة رجال القضاء باستئناف القاهرة بإلغاء قرار الرئيس المصري محمد مرسي بإقالة النائب العام السابق عبدالمجيد محمود، أنه بمثابة تصحيح للقرار الخاطئ الذي أتخذه الرئيس مرسي، لافتاً أن جبهة الإنقاذ سبق وأن طالبت بهذا القرار احتراما للدستور والقانون.

وأضاف البرعي في تصريح خاص لصحيفة "كويت نيوز" أن محكمة الاستئناف بحكمها هذا أثبتت صحة ما كانت تطالب به "الجبهة" بعد أن قضت بعودة النائب العام، معتبراً أن عزل النائب العام عبدالمجيد محمود كان مخالفاً لكل القواعد الدستورية، مطالباً الرئيس مرسي بتنفيذ هذه الحكم تفادياً لموجهات وصفها بالـ"الشديدة" على حد تعبيره.

وأكد البرعي أن جبهة الإنقاذ تؤيد بطلان الإجراء الذي تم به عزل "محمود" وبطلان الإجراء الذي تم به تعيين النائب العام الحالي.

وكان الرئيس مرسي قد أقال النائب العام عبد المجيد محمود في أكتوبر من العام الماضي ثم تراجع عن قراره تحت ضغط من قوى من القضاة الذين هددوا بالإضراب عن العمل وتصعيد صدامهم مع الرئاسة بقيادة المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة، إلا أنه قرر وبعد مرور نحو شهر مرة أخرى إقالة " محمود" وتعيين المستشار طلعت عبد الله نائبا عاما جديدا.

 

×