اطلاق سراح سائحين اسرائيلي ونروجية خطفا في صحراء سيناء

افادت وكالة انباء الشرق الاوسط انه تم اطلاق سراح سائحين هما اسرائيلي ونروجية خطفا الجمعة في صحراء سيناء المصرية.

واوضحت الوكالة استنادا الى اجهزة الامن في المنطقة انه تم اطلاق سراح السائحين بفضل "جهود" بذلتها قبائل من البدو في شمال سيناء بعدما خطفا اثناء تنقلهما في سيارة من طابا الى منتجع دهب.

وقام اعيان القبائل باطلاق سراح السائحين في ساعات الصباح الاولى وما بصحة جيدة، بحسب الوكالة التي لم توضح ظروف اطلاق سراحهما.

وقام ستة مسلحين على متن شاحنة صغيرة باعتراض سيارة السائحين اللذين كانا يتنقلان من طابا الى منتجع دهب وارغموهما تحت تهديد السلاح على الصعود الى متن شاحنتهم، على ما افادت الشرطة الجمعة.

واكد مسؤول في الشرطة ان السيدة نروجية في الحادية والثلاثين من العمر بعدما كانت الشرطة ذكرت اولا انها بلجيكية.

واكدت وزارة الخارجية النروجية ان احد السائحين المخطوفين نروجي لكنها رفضت تقديم توضيحات حوله.

وبعيد عملية الخطف اكد احد اقرباء السائح الاسرائيلي الذي تم التعريف عنه باسم باسم عمير عمر حسن ان السائح اتصل بعائلته واوضح انه يلقى معاملة جيدة.

وتزايدت عمليات خطف السياح للمطالبة بدفع فدية او بالافراج عن بدو مسجونين في العامين الاخيرين في سيناء التي تشهد تدهورا امنيا منذ سقوط نظام مبارك في مطلع 2011. الا ان احتجاز الرهائن لا يستمر عادة اكثر من 48 ساعة.

وفي 7 اذار/مارس، خطف زوجان بريطانيان بايدي بدو قبل ان يطلق سراحهما سريعا بعد مفاوضات مع جهات امنية.

وينصح عدد كبير من الدول رعاياها بعدم التوجه الى هذه المنطقة غير المستقرة ما لم يكن ذلك بدوافع عمل قسرية وان يبقوا في المنتجعات السياحية على الساحل.

 

×