مقتل نحو 20 جنديا جنوب سوداني في كمين نصبه متمردون

قتل 20 جنديا من جيش جنوب السودان واصيب 30 آخرون على الاقل بجروح عندما وقعوا في كمين نصبه متمردون يقوم جيش جنوب السودان بهجوم عليهم في ولاية جونقلي (وسط شرق)، بحسب ما اعلن الجمعة مسؤول محلي.

ونصب الكمين بعد ظهر الخميس في نواحي اكيلو المعقل المفترض لزعيم المتمردين ديفيد ياو ياو على بعد نحو 56 كلم من بلدة بيبور (شرق).

ووقع الجنود تحت وابل من الرصاص حين كانوا يعبرون نهرا. وقال جوشوا كونيي المسؤول عن منطقة بيبور لوكالة فرانس برس انه سجل بين الجنود "20 قتيلا كما تم نقل 30 جريحا الى المستشفى".

واضاف المسؤول ان جيش جنوب السودان "يواصل تقدمه باتجاه اكيلو حيث يوجد مقر قيادة ديفيد ياو ياو".

وتعذر التأكد من الواقعة وحصيلتها من مصدر مستقل. وقال مالك ايوين المتحدث باسم الجيش انه لا علم له بالامر.

وديفيد ياو ياو استاذ الدراسات الدينية السابق والموظف كان حمل السلاح ضد سلطات جوبا بعدما هزم في نيسان/ابريل 2010 في الانتخابات المحلية في جونغلي امام مرشح الحركة الشعبية لتحرير السودان. والحركة الشعبية لتحرير السودان، حركة التمرد الجنوبية سابقا التي قاتلت الخرطوم خلال الحرب الاهلية، باتت تتولى السلطة في جوبا.

وجماعة ياو ياو المتحدرة من اتنية المورلي، كانت وافقت على عفو بحق التابعين لها في حزيران/يونيو 2011 قبل شهر من اعلان جنوب السودان استقلاله رسميا، لكنها عادت الى التمرد في نيسان/ابريل 2012.

وجونقلي كانت احد اهم ساحات الحرب الاهلية في السودان التي تواجهت فيها بين 1983 و2005 سلطات الخرطوم مع حركة التمرد في جنوب البلاد وادت في تموز/يوليو 2011 الى تقسيم السودان واستقلال جنوب السودان.

وقالت الامم المتحدة في منتصف آذار/مارس انها تخشى تبعات هجوم عسكري على مجموعة ديفيد ياو ياو في جونقلي وارسلت مئات من جنود الامم المتحدة لحماية المدنيين.

 

×