×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

فيديو/ مصر: معارضون لجماعة الإخوان المسلمين يضرمون النار بحافلاتهم واستمرار الاشتباكات

أضرم معارضون لجماعة الإخوان المسلمين، مساء اليوم الجمعة، النار بعشرات السيارات والحافلات العائدة لمنتمين للجماعة ولقوى الإسلام السياسي، فيما تتواصل اشتباكات عنيفة بين الجانبين بضاحية "المقطم" في القاهرة، مع ورود أنباء عن سقوط قتيل.

وقام مئات من المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين التي تمثِّل النظام الحاكم، مساء اليوم، بإضرام النار بسيارات وحافلات تحمل شعارات وملصقات دينية اعتبروها عائدة لأعضاء في الجماعة وفي تيارات الإسلام السياسي، فيما تتواصل اشتباكات عنيفة بين المعارضين وبين أعداد من الإسلاميين امتدت إلى ميدان "النافورة" والشوارع المحيطة بالمقر المركزي للجماعة.

ويتبادل الجانبان التراشق بزجاجات المولوتوف الحارقة وبالحجارة إلى جانب اشتباكات بالهراوات وبالأسلحة البيضاء، فيما تردَّدت أنباء عن سقوط قتيل من المعارضين بالقرب من ميدان "النافورة"، بينما تطلق عناصر من الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق الجانبين والحد من اتساع نطاق الاشتباكات.

وأعلن رئيس هيئة إسعاف مصر الدكتور محمد سلطان، في مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات، عن إصابة 71 شخصاً خلال الاشتباكات.

إلى ذلك أغلقت المحال التجارية بضاحية "المقطم" أبوابها خشية تحطيمها خلال الاشتباكات، وقام عدد من أهالي المنطقة بحمل هراوات للدفاع عن المحال والمنازل خشية اندساس خارجين على القانون بين المحتجين وبين الإسلاميين.

وأُصيب عدد غير محدد من المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين، مساء اليوم الجمعة، في اشتباكات مع عناصر مدنية بمحيط المقر المركزي للجماعة.

وكانت سيارات إسعاف متواجدة بمحيط مقر جماعة الإخوان المسلمين قامت بعلاج عدد غير محدَّد من المصابين سقطوا خلال الاشتباكات.

وبدأت الاشتباكات بقيام عدد كبير من المعارضين لجماعة الإخوان المسلمين، بوقت سابق من مساء اليوم، باختراق سياجات أمنية من عناصر شرطة بمحيط المقر المركزي للجماعة.

وقامت عناصر مدنية متواجدة أمام أبواب المقر بإطلاق الرصاص وإلقاء زجاجات فارغة على المحتجين الذين أُصيبوا بجروح متفاوتة نقلوا على إثرها إلى سيارات إسعاف متواجدة بمحيط منطقة الاشتباكات.

وأكد "التيار الشعبي المصري" الذي يعبّر عن قطاع من الأحزاب والقوى الناصرية والقومية، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، "وقوع عدد من الإصابات بالخرطوش وبالحجارة بين المتظاهرين في المقطم".

وكان المعارضون اقتحموا، عصر اليوم، المقر القديم لجماعة الإخوان المسلمين بمنطقة منيل الروضة بالقاهرة.

وقال شاهد من سكان حي منيل الروضة ليونايتد برس انترناشونال، بوقت سابق، إن عشرات المعارضين للنظام الحاكم في مصر اقتحموا، المقر المركزي القديم لجماعة الإخوان المسلمين بالحي، موضحاً أنه جرى تحطيم محتويات المقر وبعثرتها.

وأضاف الشاهد أن قوة من عناصر الأمن المركزي وصلت إلى المقر بعدما تم تحطيمه، وقامت بفرض طوق أمني للتحفظ على الأوراق والمحتويات المبعثرة.

إلى ذلك قالت مصادر محلية بمحافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة) ليونايتد برس انترناشونال إن محتجين على جماعة الإخوان المسلمين قاموا باقتحام اثنين من مقارها في أنشاص الرمل بمدينة بلبيس، وفي شارع عبد العزيز علي في مدينة الزقازيق مركز المحافظة.

وكان عشرات المعارضين للنظام الذي تمثِّله جماعة الإخوان المسلمين بدأوا، قبل ظهر اليوم، بالتوافد إلى محيط المقر المركزي لجماعة الإخوان المسلمين بضاحية المقطم بالقاهرة، في بداية تظاهرة حاشدة تحمل شعار "جمعة رد الكرامة"، احتجاجاً على تعرُّض نشطاء سياسيين وعدد من الصحافيين للضرب على أيدي مجموعة من شباب الإخوان المسلمين مساء السبت الماضي.

وفرضت عناصر من قوات الأمن المركزي معزَّزة بآليات خفيفة أطواقاً أمنية بمحيط مقر جماعة الإخوان المسلمين الذي تواجد به عدد من المنتمين لقوى الإسلام السياسي.

وكانت أحزاب وقوى ثورية وتيارات وائتلافات معارضة دعت إلى تنظيم تظاهرة حول مقر جماعة الإخوان المسلمين "تنديداً بالاعتداءات المتواصلة على المتظاهرين المعارضين" وعلى الصحافيين واستمرار ما يعتبره المعارضون "التعتيم الإعلامي وتكميم الأفواه ومصادرة حرية الرأي والتعبير.