×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مصر: الأزهر ينفي أن يكون طُلب منه إبداء الرأي في 'مشروع الصكوك'

أعلن الأزهر، اليوم الخميس، أنه لم يُطلب منه ولا من هيئة كبار العلماء التابعة له إبداء الرأي في ما يُعرف ب "قانون الصكوك".

وقالت مشيخة الأزهر، في بيان مقتضب أصدرته اليوم وتلقت يونايتد برس انترناشونال نسخة منه، "إنه لم يُطلَب منها، ولا من هيئة كبار العلماء بالأزهر، أن تُبدي رأيها في ما يُعرَف بـ (قانون الصكوك)، ولم يُقدَّم لها القانون من جهة رسمية".

وأضافت "أنها لا ترى الآن داعياً لإبداء الرأي في قانون تمت الموافقة عليه من الجهة التشريعية المختصة، من حيث المبدأ، وتمت الموافقة عليه مادةً مادة، وأُقرّ بصفة نهائية".

كان مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري) أقر مؤخراً بأغلبية كبيرة مشروع ما يُسمى ب"قانون الصكوك" بعد أن تم تعديل مسمى المشروع من "الصكوك الإسلامية" لاعتراض قوى سياسية ودينية معارضة على إصباغ صفة دينية على المشروع الذي تعتبره المعارضة بأنه "عودة لشركات توظيف الأموال التي تهدف إلى الاستيلاء على أموال البسطاء بزعم توظيفها بطريقة المُرابحة من دون تحديد نسبة واضحة للربح.