×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

حكومة حماس: إزالة خارطة فلسطين من مدخل بيت لحم 'رعونة سياسية'

انتقدت الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة حماس، مساء اليوم الثلاثاء، إزالة خارطة فلسطين التاريخية من مدخل بيت لحم جنوب الضفة الغربية قبل الزيارة المرتقبة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ووصف الناطق باسم الحكومة طاهر النونو، في تصريح، إزالة مجسم الخارطة فلسطين بأنه "عمل مشين"، معتبرا ذلك "رعونة سياسية".

وكان شهود قالوا إن طاقما تابعا لبلدية بيت لحم قام باقتلاع شجرة زيتون ومجسم خريطة "فلسطين التاريخية" المقام على مدخل بيت لحم، وهو الأمر الذي أثار غضب مجموعة من الشبان الفلسطينيين الذين قاموا بإعادة الخارطة لمكانها.

وقال النونو إن إزالة الخارطة "دليل على ان ما تتشدق به السلطة من مواقف بطولية وتشبث بالأرض يسقط مع زيارة هامشية لاوباما، معتبرا ذلك أيضاً "تأكيد على سياسة التنازل والتفريط لقيادة السلطة المتنفذة في الضفة وقيادة ما تبقى من منظمة التحرير".

وكانت وكالة صفا المحلية،عن الناشط في مقاومة الجدار والاستيطان مازن قمصية قوله " في طريق العودة من جامعة بيت لحم وجدنا جرافة خلعت شجرة زيتون وخارطة فلسطين التاريخية في مدخل المدينة"، معرباً عن أسفه أن تقوم السلطة الفلسطينية بهذا الأمر.

ومن المقرر أن يصل أوباما إلى هذا الموقع عبر طائرة مروحية ومن ثم سينتقل إلى قصر الرئاسة بالمدينة وكنيسة المهد.

وكان عشرات الشبان الفلسطينيين أزالوا أمس صوراً لأوباما ولوحات ترحيبية به علّقتها السلطة الفلسطينية بمدينة بيت لحم، فيما ألقيت الأحذية على سيارات حراسة أمريكية حضرت إلى المدينة.

 

×