×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212

مسؤول إعلامي أردني: الإعلام الرسمي في البلاد مترهل

وصف مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في الأردن رمضان الرواشدة، اليوم الثلاثاء، الإعلام الرسمي في بلاده بأنه "مترهل وليست لديه خطط استراتيجية واضحة".

وقال الرواشدة في مداخلة له على هامش اجتماع اللجنة المالية بمجلس النواب الأردني، "لدينا جانب مترهل وجهاز تهاجر منه الكفاءات الوطنية لضعف الرواتب".

وأضاف أن الإعلام الرسمي في الأردن "يعاني من مشاكل كثيرة، أولها عدم وجود خطط إستراتيجية واضحة، ومشاكل في الموازنة المالية".

وقال إن "موظفي الإعلام الرسمي يعملون وأيديهم على قلوبهم وعلى أعصابهم.. وننتظر كلمة شكر ولا نجدها".

وتابع الرواشدة "سمعت أن هناك نية لدى اللجنة المالية في البرلمان لتخفيض الموازنة العامة للدولة"، وطالب باستثناء ميزانية مؤسسة الإذاعة والتلفزيون من هذا التخفيض.

وأشار إلى أن الموازنة المالية لمؤسسة الاذاعة والتلفزيون للعام الحالي "أقل بكثير مما طلبناه"، حيث تم شطب 2 مليون دينار خصصت لدعم الدراما الأردنية، و1.5 مليون دينار التي كانت مخصصة للقناة الرياضية، لافتا إلى أن موازنة العام الماضي كانت 24 مليون دينار.

وطالب الرواشدة بتخصيص جزء من المنح الخليجية التي تمنح للأردن لشراء أجهزة للتلفزيون، حيث أنه بحاجة إلى أجهزة فنية وهندسية بقيمة 10 ملايين دينار.

وأضاف أنه "وبتوجيهات من الملك (عبدالله الثاني) رصدوا لنا 21 مليون دينار لتحديث البنى التحتية في المؤسسة، غير انهم لم يعطونا سوى 4 ملايين من أصل 7 نتيجة تخفيضات على الموازنة العامة".

ولفت إلى ارتفاع مشاهدة التلفزيون الرسمي من 42% إلى 48%.

وقال أن التلفزيون الأردني حقق العام الماضي إيرادات عامة بلغت 4.5 ملايين دينار منها 2.8 مليون دينار اعلانات تجارية، والباقي من تحصيلات سنوات سابقة او ايجارات من معدات هندسية وايجارات.

ويبلغ عدد العاملين في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في الأردن 1800 موظف وموظفة.