أحد العمال في مشاريع مونديال 2022 في قطر

الأمم المتحدة تتابع قضية عامل نكّلت به قطر

أعلنت منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة، أنها تتابع قضية عامل بناء نيبالي تعرض للتنكيل بعد تحدثه إلى فريق أممي أثناء زيارة إلى قطر لمعاينة أوضاع العمالة فيها.

وقالت كورنين فارغا، مديرة قسم المبادئ والحقوق الأساسية في العمل في منظمة العمل الدولية، في بيان، إن المنظمة "تتابع هذه القضية عن كثب وستستمر في ذلك لضمان حماية واحترام حقوق هذا العامل".

وتابعت أن هذه المسألة نوقشت في اجتماع للمنظمة في مارس الماضي، وستتم مناقشتها مجددا في الاجتماع المقبل في نوفمبر المقبل، مما قد يؤدي إلى فتح تحقيق رسمي في تعامل قطر مع العمال فيها.

ووقعت الحادثة في مارس 2016 عندما أبلغ العامل النيبالي فريقا للأمم المتحدة خلال زيارة إلى مساكن لعمال البناء، أنه يتقاضى راتبا زهيدا وأن كفيله يحتفظ بجواز سفره.

وطرد العامل بعد ذلك من عمله، وسجن لمدة أسبوعين، قبل أن يتم الإفراج عنه ويجد عملا لدى كفيل آخر.

وتخضع قطر حوالي 14 ألف عامل أجنبي لشروط عمل صعبة جدا في المنشآت التي تبنيها لاستضافة كأس العالم 2022 في كرة القدم.