رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي

العبادي عن استفتاء كردستان: اسألوا "الفسدة"

انتقد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي مرة أخرى، الاستفتاء المقرر الاثنين في إقليم كردستان العراق، على انفصال الإقليم عن بغداد.

ودعا العبادي الأكراد إلى تجاهل دعوات المشاركة في الاستفتاء، مشيرا إلى أن "معظم مشاكل الإقليم داخلية وليست مع بغداد وبالتالي فإنها ستتفاقم مع دعوات الانفصال".

واتهم العبادي في خطاب، الأحد، مسؤولين أكرادا بالفساد في ملف النفط.

وقال موجها كلامه إلى "أبناء شعبنا الكردي": "أين تذهب أموال النفط وعائداته، وهم (المسؤولون الأكراد) استولوا على ما يقارب 900 ألف برميل يوميا أي ما يعادل ربع النفط العراقي؟".

وتابع: "لماذا لا يرفعون رواتب الموظفين في الإقليم؟ نحن هنا في المركز لم نخفض الرواتب ولم نوقفها".

وأردف العبادي: "اسألوا مسؤولي الإقليم لماذا لم تدخل واردات النفط في حساب واضح معلن يطلع عليه المواطنون، ولماذا لا يسمحون بالرقابة على الأموال العامة".

وأضاف أنهم يفعلون ذلك "بحجة استقلالية الإقليم"، لكن "الهدف الحقيقي كان التغطية على الفساد وسوء الإدارة".

وبالتزامن مع بث كلمة العبادي، كان رئيس إقليم كردستان العراق يعقد مؤتمرا صحفيا في أربيل، يتحدث فيه عن أهمية الاستفتاء بالنسبة للإقليم وسكانه.

وأعلن برزاني خلال المؤتمر أن "الشراكة مع بغداد انتهت"، متهما العراق بأنه أصبح "دولة طائفية".

ودعا رئيس الإقليم جميع سكانه للتوجه إلى مكاتب الاقتراع، الاثنين، لإبداء رأيهم في الاستفتاء المقرر من أجل الانفصال عن العراق.