كلمة الشيخ تميم بن حمد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

معارض قطري: خطاب تميم هزيل ومخيب للآمال

وصف المعارض القطري علي الدهنيم في حديث لسكاي نيوز عربية، خطاب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بأنه "هزيل ومخيب لآمال الشعب الخليجي والشعب القطري بصفة خاصة".

وأضاف الدهنيم أن خطاب الشيخ تميم "أكبر من دولة قطر"، موضحا أنه "تحدث عن الإرهاب وكأن الدوحة هي المتضررة منه وليست الممولة والداعمة الرئيسية له".

واستنكر الدهنيم حديث تميم عن ما أسماه "صمود الشعب القطري" أمام ما وصفه بـ"الحصار" من قبل الدول الأربع المقاطعة لقطر، مؤكدا أن "الشعب القطري متذمر من الوضع الداخلي الذي دفع بالعمالة ورؤوس الأموال للهروب".

من جانبه، وصف الكاتب الصحفي عبد العزيز الخميس، الخطاب بأنه "متناقض وغير مقنع"، موضحا أنه "الشيخ تميم تحدث عن أن مطالب الدول الأربع المقاطعة تضر بسيادة بلاده، بينما في الحقيقة أن سياسة قطر لم تتوقف عن التدخل في سيادة دول عديدة".

وأشار الخميس إلى أن "تميم تحدث عن زعزعة الاستقرار في قطر، ونسي أنه ونظامه سيد زعزعة الاستقرار في العالم العربي ومناطق أخرى".

وأكد الخميس على أن "الدور القطري في دعم الإرهاب انتقدته دول كبرى وهو ما اتضح في كلمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وليست فقط الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب".

من جهته، قال رئيس تحرير موقع بوابة العين علي النعيمي إن "خطاب الشيخ تميم خيب آمال الشعب القطري، وأرسل رسائل مناقضة لتطلعات الشعب القطري في أن يعود للحضن الخليجي".

وأوضح النعيمي أنه "كان من المفترض على تميم أن يستغل هذه المنصة الدولية لإرسال رسائل حقيقية للعالم بشكل عام ولشعبه بشكل خاص تتعلق بتغيير السياسات الحالية الداعمة للإرهاب".

وأشار النعيمي إلى أن الخطاب عبارة عن "استمرار لسياسة المراوغة والخداع التي انتهجتها الدوحةعلى مدى عشرين عاما مضت".