قوات الشرطة الإسرائيلية في مواجهة متظاهرين في الحرم الشريف في القدس الشرقية القديمة في 27 يوليو 2017

شرطة اسرائيل اعتقلت 72 مقدسيا لمشاركتهم في مواجهات الأسبوع الماضي

أعلنت الشرطة الاسرائيلية الاربعاء انها اعتقلت في الاسبوع الماضي 72 مقدسيا تشتبه في مشاركتهم في مواجهات ضد الشرطة جرت في انحاء القدس الشرقية المحتلة بعد الهجوم المميت في 14 تموز/يوليو عند مدخل المسجد الأقصى الذي أدى إلى مقتل شرطيين.

وقالت لوبا السمري الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية في بيان ان "الشرطة اعتقلت في الاسبوع الماضي 72  شابا مقدسيا باوامر اعتقال من قاض بالمحكمة، وقدمت لائحة اتهام بحق 43 منهم، مع تمديد اعتقالهم حتى نهاية الاجراءات القانونية".

وتتهم الشرطة المعتقلين "بالضلوع في اعمال الاخلال بالنظام" خلال المواجهات التي جرت بعد ان نفذ ثلاثة فلسطينيين عرب اسرائيليين  في 14 تموز/يوليو هجوما اطلقوا خلاله النار على الشرطة الإسرائيلية التي لاحقتهم الى باحة المسجد الاقصى وقتلتهم، فيما قتل شرطيان إسرائيليان متأثرين باصابتهما.

وأغلقت الشرطة الاسرائيلية المسجد الاقصى على الاثر واتخذت إجراءات أمنية جديدة أثارت غضبا فلسطينيا وإسلاميا عارما وصدامات دامية بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية، قبل ان تتراجع عن إجراءاتها منتصف ليل الخميس الجمعة في السابع والعشرين من تموز/يوليو الماضي.

وأضافت السمري ان "أعمال العنف التي نفذها المشتبه بهم المقدسيون شكلت خطرا على سلامة قوات الامن والعامة وتم تحويلهم للتحقيقات".

واوضحت ان "المشتبه بهم المركزيين ضالعون باستهداف قوات الامن باحداث عنيفة شملت إلقاء حجارة وزجاجات فارغة وزجاجات حارقة وسد طرقات واشعال نيران، مما أسفر عن الحاق أضرار في ممتلكات العامة، والقاء مفرقعات مباشرة على القوات ما تسبب باصابة عدد من أفراد الشرطة".

اعتقلت الشرطة أكثر من 400 مقدسي تم الافراج عنهم بكفالة مالية او حبس منزلي او غرامات مالية منذ 14 تموز/يوليو بحسب نادي الأسير.