مناورات عسكرية اسرائيلية في الجزء المحتل من هضبة الجولان

الجيش الاسرائيلي يعلن قتل اربعة مقاتلين على صلة بتنظيم داعش في الجولان

قتل الجيش الاسرائيلي اربعة مسلحين على صلة بتنظيم الدولة الاسلامية، بعدما اطلقوا النار على جنوده في الجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان الاحد، بحسب ما اعلن متحدث عسكري.

وقال المتحدث باسم الجيش بيتر ليرنير لوكالة فرانس برس انه تم استهداف الجنود بمدافع رشاشة وقذائف هاون، فردوا باطلاق النار قبل ان يقصف سلاح الجو الالية التي كان المسلحون يستقلونها. واشار ليرنير الى ان المسلحين ينتمون الى "لواء شهداء اليرموك" الذي سبق ان بايع تنظيم الدولة الاسلامية.

ولم يصب اي من الجنود في تبادل اطلاق النار، بحسب ليرنير.

ومنذ حرب حزيران/يونيو 1967، تحتل الدولة العبرية حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية (شمال شرق) واعلنت ضمها في 1981 من دون ان يعترف المجتمع الدولي بذلك. ولا تزال حوالى 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

وتقول اسرائيل انها لا تريد التورط في النزاع المعقد الدائر في سوريا منذ اكثر من خمس سنوات لكنها هاجمت اهدافا عسكرية بعد اطلاق نيران باتجاه هضبة الجولان المحتلة.

ويحمل الجيش الاسرائيلي الجيش السوري مسؤولية اطلاق النار على الاراضي السورية المحتلة أيا كان مصدره.

 

×