طائرة اسرائيلية لاخماد الحرائق تعمل على ضبط النيران في حيفا، شمال اسرائيل، 24 نوفمبر 2016

الدفاع المدني الفلسطيني يشارك في اخماد النيران في اسرائيل وحرائق في الضفة الغربية

يشارك الدفاع المدني الفلسطيني في اخماد الحرائق المستمرة في اسرائيل بارساله ثمانية طواقم رغم انشغاله باخماد عشرات الحرائق في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة.

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني نائل العزة لوكالة فرانس برس " نشارك من ليلة امس الخميس بثمانية طواقم من الدفاع المدني، تتضمن 41 رجل اطفاء مجهزين بثماني مركبات اطفاء".

وحسب العزة فان الدفاع المدني الفلسطيني ارسل هذه الطواقم الى اسرائيل رغم انشغاله في اطفاء حرائق اندلعت في الضفة الغربية خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية.

وقال العزة "خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية شاركت طواقم الاطفاء في الدفاع المدني في اخماد 104 حرائق اندلعت في مناطق مختلفة في الضفة الغربية، حيث التهمت النيران مئات الدونمات المزروعة بالاشجار غير انها لم تصل المنازل". 

واعلنت السلطة الفلسطينية مساء الخميس انها ستساعد اسرائيل في اخماد الحرائق الضخمة عبر ارسال طواقم دفاع مدني وسيارات اطفاء.

وقال العزة ان اربعة طواقم توجهت من مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة الى مدينة حيفا بينما توجهت اربعة طواقم اخرى من رام الله الى القدس.

واضاف "نشعر بالسعادة حينما نقدم المساعدة لاي انسان لان هذا عملنا واخلاق مهنتنا".

واجلي عشرات الالاف من السكان من حيفا واماكن اخرى في مواجهة حرائق مستمرة منذ اربعة ايام.

واغضبت تصريحات عدد من المسؤولين الاسرائيليين وبينهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حول وجود دوافع سياسية لاضرام الحريق غضب المجتمع العربي في اسرائيل.

وكان نتانياهو حذر الخميس من ان "كل حريق متعمد او اي تحريض على  الحرق هو ارهاب وسيتم التعامل معه كعمل ارهابي، ويعاقب الفاعل على ذلك كارهابي".

وندد نواب عرب في البرلمان الاسرائيلي بهذه التصريحات مؤكدين ان السكان العرب في اسرائيل الذين يشكلون قرابة 17,5% من السكان، تأثروا كغيرهم بسبب الحرائق.

 

×