جندي عراقي وسط الدخان المنبعث من ابار نفط احرقها مسلحو تنظيم داعش قبل انسحابهم في القيارة 70 كلم الى جنوب الموصل نوفمبر 2016

غارة للتحالف الدولي تدمر جسرا حيويا للجهاديين في #الموصل

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أنه شن غارة الثلاثاء أدت إلى تدمير جسر يعبر نهر دجلة في وسط الموصل، لوقف عمليات تنقل الجهاديين عبر الضفتين.

وبهذه الغارة، يبقى فقط أقدم جسر في الموصل، وهو الذي بناه البريطانيون، من بين خمسة في وسط المدينة، بحسب ما أفاد سكان.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل جون دوريان إن "السبب هو أن داعش كان يستخدم تلك الجسور كخطوط اتصال لدعم قواته على الجانب الشرقي من المدينة وتعزيز عديده، وخصوصا في عمليات التبديل".

وأضاف "لذا لن نسمح بحدوث هذا الأمر".

وتركزت المعارك داخل المدينة حتى الآن في الأحياء الشرقية، حيث توغلت قوات مكافحة الإرهاب والجيش في وقت سابق من الشهر الحالي.

وأبدى تظيم الدولة الإسلامية مقاومة شرسة للدفاع عن آخر معاقله في العراق.

وكان متوقعا ألا تواجه القوات العراقية مقاومة كبيرة على الضفة الشرقية من نهر دجلة، حينما بدأ الهجوم العسكري الكبير على المدينة في 17 تشرين الأول/أكتوبر.

 

×