منسق الشؤون الانسانية في سوريا علي الزعتري

الامم المتحدة تعرب عن "صدمتها" للتصعيد الاخير في سوريا وتحض على تأمين الوصول الى حلب

اعرب مسؤولان كبيران في الامم المتحدة السبت عن "شديد الحزن والصدمة" للتصعيد الاخير في العنف في سوريا وحضا على تأمين وصول فوري الى حلب حيث تشن قوات النظام السوري هجوما لاستعادة الاحياء الشرقية الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة.

وقال منسق الشؤون الانسانية في سوريا علي الزعتري والمنسق الاقليمي للشؤون الانسانية للازمة السورية كيفن كينيدي ان "الامم المتحدة تعرب عن شديد حزنها وصدمتها من التصعيد الاخير في الاعمال القتالية التي تجري في مناطق عديدة من سوريا وتدعو جميع الاطراف الى وقف كامل للهجمات العشوائية على المدنيين والبنى التحتية المدنية".

 

×