دمار في حي منيان غرب حلب

مقتل 25 شخصا في انفجار استهدف مقر فصيل معارض في شمال سوريا

قتل 25 شخصا الخميس في انفجار سيارة مفخخة استهدف احد مقار حركة نور الدين زنكي المعارضة في مدينة اعزاز قرب الحدود التركية في محافظة حلب في شمال سوريا، وفق ما افاد قيادي في الحركة لفرانس برس.

وقال عضو المكتب السياسي في حركة نور الدين زنكي ياسر اليوسف "استشهد 25 شخصاً من مدنيين وعسكريين إثر انفجار سيارة مفخخة قرب مقر للحركة في مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي".

ونشرت الحركة صورا لجثث وضعت في اكياس بلاستيكية سوداء مصفوفة على رصيف.

وتنشط حركة نور الدين زنكي، المنضوية في تحالف "جيش الفتح" الاسلامي، بشكل رئيسي في محافظة حلب. 

واكد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن استهداف "مستودع ذخيرة" لحركة نور الدين الزنكي في اعزاز، متحدثا عن "مقتل عشرة مقاتلين على الاقل وسقوط عشرات الجرحى".

واتهم اليوسف تنظيم الدولة الاسلامية بالوقوف خلف التفجير، واشار الى ان "الكيفية والاسلوب تشير الى داعش وبصماته واضحة".

وتشهد مدينة اعزاز، التي تعد ابرز معاقل الفصائل المعارضة في محافظة حلب، بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة، تبنى بعضها تنظيم الدولة الاسلامية.

وتدور معارك عنيفة منذ حوالى ثلاثة اشهر بين فصائل معارضة سورية مدعومة من قوات تركية وتنظيم الدولة الاسلامية في ريف حلب الشمالي الشرقي. 

ووصلت تلك الفصائل منذ ايام عدة الى تخوم مدينة الباب، آخر معقل لتنظيم الدولة الاسلامية، في محافظة حلب.

 

×