فتى يمني يمر امام منزل دمره القصف في احدى ضواحي صنعاء في 14 نوفمبر 2016

كيري يعلن مبادرة جديدة لليمن سارعت الحكومة الى رفضها

اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري مبادرة سلام جديدة لليمن تنص على وقف لاطلاق النار ابتداء من الخميس وتشكيل "حكومة وحدة وطنية جديدة" قبل نهاية السنة، لكن الحكومة سرعان ما رفضت هذا الاقتراح.

وقال كيري لمجموعة من الصحافيين خلال زيارة قصيرة الثلاثاء الى ابو ظبي ان المتمردين الحوثيين الشيعة الموالين لايران "اعلنوا تأييدهم" لوقف اطلاق النار "شرط ان يحترمه الآخرون".

واضاف ان الاماراتيين والسعوديين، عمادي التحالف العربي الذي يتدخل في اليمن لدعم الحكومة "اعطوا موافقتهم من اجل التقدم" في هذا الاتجاه.

وتطرق كيري ايضا الى تشكيل "حكومة وحدة وطنية جديدة في (العاصمة اليمنية) صنعاء آمنة، وذلك قبل نهاية السنة".

وقال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي ان "الحكومة اليمنية ليست على علم بتصريحات كيري ولا تعتبر نفسها معنية بهذه التصريحات".

واضاف المخلافي ان هذه التصريحات هي "محاولة لحرف جهود السلام ومحاولة للتوصل الى اتفاق مع الحوثيين من دون الحكومة".

وقد بدأت الحرب في اليمن عندما دخل الحوثيون المدعومون من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014. ثم استولى المتمردون على مناطق واسعة، ودفعوا الى المنفى الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي لجأ الى السعودية.

وفي اذار/مارس 2015، تزعمت السعودية تحالفا عسكريا عربيا سنيا لصد المتمردين، لكن الحرب التي اسفرت عن اكثر من 7000 قتيل وحوالى 37 الف جريح، ازدادت ضراوة منذ ذلك الحين.

واخفقت ست محاولات لوقف لاطلاق النار. وآخرها في 20 تشرين الاول/اكتوبر بدفع من واشنطن ولندن والامم المتحدة، تهاوى لدى البدء بتطبيقه.

 

×