آلية للقوات الحكومية تمر وسط دمار هائل في مشروع 1070 شقة بحلب الثلاثاء 8 نوفمبر 2016

مقتل 20 مدنيا بينهم عشرة اطفال جراء قصف في شمال غرب سوريا

قتل 20 مدنيا، بينهم عشرة اطفال وامرأتان حاملان، الثلاثاء جراء قصف جوي ومدفعي استهدف منطقتين في محافظة ادلب في شمال غرب سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "استهدفت غارة جوية يرجح انها روسية، شارعا في مدينة خان شيخون في ريف ادلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل سبعة اطفال كانوا يلعبون امام احد المنازل فضلا عن امراتين حاملين".

واشار عبد الرحمن الى ان بين القتلى ثلاثة اطفال اشقاء كانوا في زيارة الى منزل جدهم، بالاضافة الى طفلين شقيقين من عائلة اخرى.

ونفت وزارة الدفاع الروسية في بيان استهداف طائراتها لمنطقة خان شيخون. واكدت "في الثامن من تشرين الثاني (نوفمبر) لم تنفذ الطائرات الروسية اي طلعات جوية في هذه المنطقة ولم تشن اي غارات".

وفي وقت لاحق، افاد المرصد عن مقتل "11 مدنيا على الأقل بينهم ثلاثة أطفال جراء غارات نفذتها طائرات حربية وقصف مدفعي لقوات النظام على قرية بعربو في ريف إدلب الجنوبي الغربي".

ولم يتمكن المرصد من تحديد ما اذا كانت الطائرات الحربية روسية او سورية.

وغالبا ما تتعرض محافظة ادلب لغارات جوية روسية أو سورية.

ويسيطر "جيش الفتح"، وهو تحالف فصائل اسلامية وجهادية اهمها جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا قبل فك ارتباطها بتنظيم القاعدة)، على كامل محافظة ادلب باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا الشيعيتين المحاصرتين.

وعلى جبهة اخرى في شمال سوريا، حققت قوات النظام السوري تقدما عند الاطراف الغربية لمدينة حلب حيث تدور منذ اكثر من عشرة ايام اشتباكات اثر هجوم شنه تحالف "جيش الفتح".

وافاد عبد الرحمن ان قوات النظام سيطرت على مشروع 1070 في الاطراف الجنوبية الغربية بعد اشتباكات عنيفة، "ما يمكنها من تحصين مناطق سيطرتها في جنوب حلب".

واكدت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء استعادت السيطرة على مشروع 1070 شقة والمزارع والتلال المحيطة به جنوب غرب مدينة حلب".

وفي وقت لاحق، استعادت قوات النظام، وفق المرصد، قرية منيان المحاذية للاحياء الغربية بعدما كانت الفصائل الاسلامية سيطرت عليها خلال هجومها الاخير.

وتدور منذ 28 تشرين الاول/اكتوبر اشتباكات عند اطراف الاحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب اثر هجوم الفصائل الهادف الى فك الحصار عن الاحياء الشرقية المحاصرة من النظام.

ومنذ بدء هجومها، أطلقت الفصائل المعارضة مئات القذائف والصواريخ على الاحياء الغربية ما اسفر حتى الآن عن مقتل اكثر من 80 مدنيا، بينهم 27 طفلا، وفق حصيلة للمرصد السوري.

وفي ريف دمشق، نقلت سانا عن مصدر في الشرطة ان "الارهابيين المنتشرين في مزارع مدينة حرستا في الغوطة الشرقية اطلقوا ظهر اليوم رصاص القنص باتجاه مدخل مشفى الشرطة في حرستا، ما أدى الى استشهاد ممرض واصابة طبيبة بجروح".

وتتقاسم قوات النظام والفصائل المقاتلة السيطرة على مدينة حرستا الواقعة شرق دمشق.

 

×