اطفال فلسطينيون يرفعون شارات النصر امام وفد اوروبي يزور غزة للاطلاع على الاوضاع المعيشية الثلاثاء 8 نوفمبر 2016 في بيت حانون شمال القطاع

وفد اوروبي يزور غزة للاطلاع على الاوضاع المعيشية

دعا ممثل الاتحاد الاوروبي في القدس السلطات الاسرائيلية الى تخفيف الاغلاق المفروض على قطاع غزة، وذلك خلال زيارة وفد دبلوماسي اوروبي الثلاثاء الى القطاع للمرة الاولى منذ سنوات للاطلاع على الاوضاع المعيشية فيه.

وقال رالف تراف في مؤتمر صحافي عقده في غزة ان وفدا ضم رؤساء بعثات دول الاتحاد الاوروبي في القدس ورام الله زار غزة، والتقى وزراء السلطة الفلسطينية وممثلي المجتمع المدني.

واضاف "يجب ضمان حرية الوصول الى غزة واستمرار الحوار مع الاسرائيليين من اجل تخفيف الحصار على غزة والسماح للمنظمات الانسانية بما فيها هيئات الاتحاد الاوروبي بالدخول". 

واشار تراف الذي كان يتكلم باللغة العربية، الى ان الاتحاد الاوروبي ينفذ مشاريع عديدة "لدعم الفلسطينيين عبر العمل مع السلطة الفلسطينية والمجتمع المدني في عدد من قطاعات التعليم والصحة والمياه والتنمية الاقتصادية، لكن هذه المشاريع ليست كافية".

كما شملت اللقاءات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (انروا).

واكد المسؤول الاوروبي على الحاجة الى "خطوات من اجل احداث تغيير سياسي وامني واقتصادي من خلال انهاء الاغلاق مع مراعاة المخاوف الامنية المشروعة لكافة جيران قطاع غزة والسماح للسلطة الفلسطينية بممارسة كافة مسؤولياتها تجاه السكان في القطاع".

وزار الوفد الدبلوماسي الذي وصل عبر معبر بيت حانون (ايريز) مدرسة ومنزلا دمره الجيش الاسرائيلي في حرب صيف 2014 واعيد بناؤه في بلدة بيت حانون في شمال القطاع.

وقبل عامين، شنت اسرائيل هجوما واسعا على قطاع غزة استمر خمسين يوما دمرت خلاله جزئيا او كليا اكثر من مئة الف منزل لفلسطينيين في القطاع الذي تحاصره اسرائيل منذ عشر سنوات، ويخضع لسيطرة حركة حماس منذ تسع سنوات. 

واوضحت وزارة الداخلية التي تديرها حماس في بيان ان الوفد تألف من "43 قنصلا لقطاع غزة".

ودعا القيادي في حركة حماس باسم نعيم السفراء الى "ترجمة الزيارات والتصريحات الى قرارات تؤدي للضغط على جميع الاطراف وفي مقدمتها الاحتلال الاسرائيلي من اجل رفع الحصار وانهاء معاناة مليوني مواطن" في القطاع.

 

×