رجل وامراة على عربة يجرها حمار يعودان الى زنجبار كبرى مدن محافظة ابين جنوب اليمن بعد استعادتها من جهاديي القاعدة 16 اغسطس 2016

مقتل ستة عناصر من القاعدة في اليمن

قتل ستة من أعضاء القاعدة وجرح اخرين في مواجهات قوات أمن وغارة للتحالف العربي غرب مدينة المكلا جنوب شرق اليمن حسبما افاد مسؤول أمني.

وقال المسؤول اليمني لوكالة فرانس برس "نفذنا في وقت مبكّر من صباح اليوم هجوما على قرية الحمراء في مديرية حجر غرب المكلا حيث كانت عناصر ارهابية تخطط لهجوم على المدينة وقمنا بعملية استباقية شارك فيها طيران التحالف العربي".

واضاف "قتل  ستة من مسلحي القاعدة وجرح اخرون فيما قمنا بضبط اربعة يقبعون الان في السجن".

وبعد انسحابهم من المكلا تراجع مقاتلو القاعدة الى التلال المحيطة بالمدينة.

وأكد المسؤول "لا يزال التهديد على المكلا قائما وتسعى العناصر الإرهابية لتنفيذ عمليات انتقامية".

وفي منطقة في محافظة شبوة (وسط) قتل عنصران في القاعدة مساء الاثنين اثناء عملية قتل خلالها رجل اتهم بالشعوذة كما اعلن مسؤول آخر في الاجهزة الامنية.

واضاف المصدر نفسه ان جهاديي القاعدة اخرجوا الرجل من منزله واعدموه امام افراد اسرته. ثم فخخوا منزله لكن انفجارا قبل اوانه ادى الى مصرع اثنين من المعتدين.

وتنظيم القاعدة يقوم باعدام اشخاص متهمين بالشعوذة في مناطق في اليمن حيث ينشط.

والحرب الدائرة بين الحكومة والمتمردين الحوثيين منذ 19 شهرا ساعد القاعدة على تعزيز وجوده في جنوب اليمن وجنوب شرقه حتى وان طرد من المكلا.

ومساء الاثنين اصيب خمسة مدنيين سعوديين عند الحدود مع اليمن بعد ان اطلق الحوثيون صواريخ بحسب ما نقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية عن الدفاع المدني السعودي.

وقتل عشرات المدنيين والعسكريين السعوديين في حوادث مماثلة على الحدود منذ بدء التدخل في اليمن.

 

×