منذ 18 اكتوبر اوقفت روسيا الغارات الجوية على حلب بعد ان كانت تجري بصورة يومية

الجيش الروسي لن يستأنف قصف حلب

اعلن الكرملين الاثنين انه سيواصل تعليق الضربات الجوية في مدينة حلب بعد رفض مقاتلي المعارضة مغادرة المدينة رغم الهدنة  التي اعلنتها موسكو من جانب واحد.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف ان "الهدنة الانسانية كانت محدودة المدة لكن تعليق عمليات القوات الجوية الروسية مستمر".

واضاف "اذا لم ينتقل المقاتلون الى الهجوم ولم ينفذوا حملة عنيفة، عندها سيعتبر الرئيس (فلاديمير بوتين) انه من المناسب" تمديد وقف اطلاق النار.

دخلت هدنة قررتها روسيا والنظام السوري حيز التنفيذ في الساعة 7,00 ت غ صباح الجمعة واستمرت حتى الساعة 17,00 ت غ في حلب المقسمة بين احياء شرقية تسيطر عليها فصائل المعارضة واحياء غربية تسيطر عليها القوات الحكومية وحلفاؤها.

واعلنت روسيا اقامة ممرات للسماح بخروج المدنيين والجرحى وانسحاب المقاتلين من حلب لكن ذلك لم يحدث.

ومنذ 18 تشرين الاول/اكتوبر اوقفت روسيا الغارات الجوية على حلب بعد ان كانت تجري بصورة يومية.

شن الجيش السوري في 22 ايلول/سبتمبر هجوما واسعا للسيطرة على كامل حلب، العاصمة الاقتصادية السابقة لسوريا والتي تشكل رهانا كبيرا بالنسبة للنظام السوري والمعارضة في النزاع الذي أوقع أكثر من 300 الف قتيل منذ اندلاعه في 2011.

 

×