صورة مركبة للمرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب

استطلاع: لا حماسة في الشارع العربي لأي من المرشحين الى الرئاسة الاميركية

عبرت غالبية من المواطنين العرب شملها استطلاع للرأي ينشر الخميس عن رفضها التصويت لأي من المرشحين الاميركيين الى الانتخابات الرئاسية في حال أتيح لهم الاقتراع في الولايات المتحدة، ولو أن الديموقراطية هيلاري كلينتون حظيت بتأييد أكبر بكثير من الجمهوري دونالد ترامب.

ونفذت الاستطلاع صحيفة "عرب نيوز" السعودية الصادرة باللغة الانكليزية بالاشتراك مع شركة "يوغوف" الدولية للابحاث التي تتخذ من بريطانيا مقرا، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 14 و21 تشرين الاول/اكتوبر.

وشمل الاستطلاع 3017 شخصا في 17 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفي الاراضي الفلسطينية. وافاد 47٪ من الذين شملهم الاستطلاع انهم يختارون عدم التصويت لا لهيلاري كلينتون ولا لدونالد ترامب، لو كان في إمكانهم الإقتراع في الولايات المتحدة.

وقال 44  في المئة من الاشخاص الذين طرح عليهم السؤال، بحسب نتائج الاستطلاع التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس، انهم يصوتون لكلينتون، بينما اختار 9 في المئة فقط منهم ترامب. 

ونفذ الاستطلاع عبر الانترنت وشمل عينة من المواطنين في السعودية والامارات العربية والكويت وقطر وسلطنة عمان والبحرين ومصر والمغرب والجزائر وتونس وليبيا والسودان وسوريا والاردن ولبنان والعراق واليمن والاراضي الفلسطينية.

وقال 89 في المئة من الذين شاركوا فيه أنه بغض النظر عن الفائز في الانتخابات الاميركية، فإن نتيجة هذه الانتخابات سيكون لها تأثير مباشر على المنطقة، بينما قال 78 في المئة ان وزيرة الخارجية الاميركية السابقة ستكون أفضل للعالم العربي من رجل الاعمال الثري.

وانقسم المستَطلَعون حول قضايا المنطقة مثل الحرب في سوريا والاتفاق النووي الإيراني، إذ رأى 46 في المئة منهم ان على الاميركيين إرسال قوات على الارض لمقاتلة تنظيم الدولة الاسلامية، بينما رفض 54 في المئة مثل هذا الامر.

كما اعتبر 44 في المئة ان على الرئيس الاميركي المقبل ان يلغي الاتفاق النووي مع طهران، فيما رأى 56 في المئة وجوب الحفاظ على هذا الاتفاق، لكن مع إدخال عقوبات جديدة.

وقال رئيس تحرير "عرب نيوز" فيصل عباس في بيان صدر عن الصحيفة ان "الاستطلاع يظهر حتما أهمية هذه الانتخابات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي الوقت نفسه يظهر أملا قليلا في أن يحل أي من المرشحين الاثنين قضاياها إذا تم انتخابهما".

وستنشر "عرب نيوز" تفاصيل الدراسة المشتركة في طبعتيها الورقية والإلكترونية الخميس.

 

×