طائرة قتال اميركية تحط على حاملة الطائرات دوايت ايزنهاور في البحر المتوسط التي تشارك في غارات التحالف الدولي بقيادة اميركية على تنظيم داعش في سوريا والعراق وليبيا 6 يوليو 2016

مقتل عنصر بارز في القاعدة في غارة جوية اميركية في سوريا بحسب البنتاغون

اعلنت وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء ان عنصرا من القاعدة يرتبط بالقيادة العليا في التنظيم قتل الشهر الماضي في سوريا في غارة بطائرة بدون طيار. 

وقال الكابتن جيف ديفيز المتحدث باسم الوزارة ان الضربة التي نفذت في 17 تشرين الاول/اكتوبر قرب مدينة ادلب شمال غرب سوريا قتلت حيدر كيركان "الذي كان يعتزم تخطيط وشن هجمات ضد الغرب". 

واضاف ان كيركان "كان عنصرا مخضرما وخبيرا في القاعدة في سوريا، وكان يرتبط بعلاقات مع كبار قادة القاعدة ومن بينهم اسامة بن لادن نفسه وكان كبير مخططي الهجمات الارهابية الخارجية لتنظيم القاعدة في سوريا".  

ولم يكشف ديفيز عن اي من مخططات كيركان. 

وفي الاسابيع الاخيرة استهدف الاميركيون عناصر اخرين في تنظيم القاعدة. 

وفي 23 تشرين الاول/اكتوبر استهدفت طائرات بدون طيار اثنين من زعماء القاعدة في  افغانستان. 

ورغم ان المسؤولين الاميركيين لم يؤكدوا مقتل احد، الا انهم واثقون من ان الضربات ادت الى مقتل فاروق القحطاني، امير تنظيم القاعدة في شمال شرق افغانستان، ونائبه بلال العتيبي. 

وفي 21 تشرين الاول/اكتوبر قتل خمسة من عناصر تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" في اليمن في غارة اميركية من بينهم زعيم التنظيم المحلي ابو هادي البيحاني، بحسب ديفيز.

واضاف ديفيز ان "القاعدة لا تعترف بالحدود عندما تتامر لشن هجمات ارهابية ضد الغرب، وسنواصل العمل مع شركائنا وحلفائنا لتعقب والقضاء على قادتها ومقاتلين وخلاياها التي تخطط لشن هجمات خارجية".