عناصر من الشرطة السعودية في الرياض

تنفيذ عقوبة الجلد بحق امير سعودي

اوردت صحيفة سعودية الاربعاء ان عقوبة الجلد نفذت بحق امير سعودي ادين بجريمة غير محددة، وذلك بعد اسبوعين على اعدام عضو آخر من العائلة الملكية بعد ادانته بالقتل.

افادت صحيفة "عكاظ" ان عقوبة الجلد نفذت في سجن جدة (غرب) ولم تحدد عدد الجلدات التي تلقاها الامير او هويته.

ولم تورد وسائل الاعلام الرسمية الخبر خلافا لما حصل عند اعدام الامير تركي بن سعود بن تركي بن سعود  الكبير في 18 تشرين الاول/اكتوبر بعد ادانته بالقتل.

ونادرا ما تشهد السعودية تنفيذ حكم اعدام بحق احد افراد العائلة الملكية الذين يعدون بالالاف ويحملون جميعا لقب امير او اميرة.

ويعتبر تنفيذ عقوبة الاعدام بحق الامير تركي بن سعود بن تركي بن سعود الكبير الذي ادين بقتل مواطن بالرصاص اثر مشاجرة حدثا نادرا في المملكة.

ونفذت السلطات منذ مطلع العام الحالي 137 عقوبة اعدام، بحسب الارقام الرسمية.

منذ اشهر عدة تحذر منظمة العفو الدولية من تزايد الاعدامات في السعودية وتطالب المملكة بـ "الغاء عقوبة الاعدام لمرة واحدة واخيرة".

نفذت المملكة 153 حكما بالاعدام على الاقل في 2015، بحسب احصاء اعدته فرانس برس استنادا الى بيانات رسمية. وهذا العدد يزيد بشكل ملحوظ عن عام 2014، حين سجل اعدام 87 شخصا.

وبحسب منظمة العفو، فإن عدد احكام الاعدام المنفذة خلال 2015 هو الاعلى في المملكة منذ عقدين.

وتعاقب السعودية التي تطبق الشريعة الاسلامية، بالاعدام مرتكبي جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات والسحر.