عنصر من القوات العراقية يقف على سطح كنيسة في الحمدانية "30 كلم شرق الموصل" بعد استعادة البلدة من تنظيم الدولة الاسلامية

احباط هجوم لعناصر من تنظيم داعش ضد الرمادي

اعلنت مصادر امنية ومحلية عراقية السبت عن احباط محاولة لتنفيذ هجوم خطط لها عناصر في تنظيم الدولة الاسلامية لاستهداف مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الانبار غرب العراق.

وقال النقيب احمد الدليمي من شرطة الانبار ان "قوة امنية اعتقلت 11 عنصرا من داعش كانوا يخططون للهجوم على مدينة الرمادي لزعزعة الامن والاستقرار" فيها.

واوضح ان "العملية استهدفت عددا من الاوكار والمخابئ التابعة لتنظيم داعش في جنوبي المدينة وبالتحديد منطقة الطاش" الواقعة على الاطراف الجنوبية للمدينة.

واستعادت القوات العراقية في شباط/فبراير الماضي الرمادي (100 كلم غرب بغداد) من سيطرة الجهاديين لكن عددا محدودا فقط من الاهالي عادوا الى منازلهم فيما تتواصل عمليات ازالة العبوات الناسفة في المدينة.

واكد راجع بركات عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الانبار ان "القوة الامنية نفذت مداهمات لعدد من منازل المتورطين والمطلوبين في منقطة الطاش".

واضاف ان "الارهابيين اعترفوا خلال التحقيق بوجود مخطط للهجوم على مدينة الرمادي".

وتعرضت مدينة كركوك، شمال العراق، في 21 من الشهر الحالي الى هجوم نفذه عشرات الجهاديين بهدف السيطرة على المدينة وتحويل تركيز القوات العراقية عن عملية استعادة الموصل.

وتمكنت القوات الامنية بعد مواجهات امتدت لثلاثة ايام من استعادة سيطرتها الكاملة على مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد).

ويتزامن الهجوم ضد كركوك ومخطط استهداف الرمادي، مع تواصل تنفيذ القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي،عملية  انطلقت في 17 من الشهر الحالي لاستعادة الموصل من قبضة الجهاديين .

وتعد الموصل ، ثاني اكبر مدن العراق ، اخر اكبر معاقل للجهاديين في البلاد.

 

×