يمنيون يحصلون على مساعدات غذائية في صنعاء في 2 يونيو 2016

الامارات ترحب بخارطة الطريق للسلام في اليمن

رحبت الامارات الخميس باقتراح المبعوث الدولي اسماعيل ولد الشيخ احمد التي تهدف الى احياء العملية السياسية لانهاء الحرب المستمرة منذ 19 شهرا في اليمن. 

والامارات مشارك رئيسي في التحالف العسكري العربي الذي تقوده السعودية ويشن حملة ضد المتمردين الحوثيين دعما لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي. 

وصرح وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي انور قرقاش "تدعم دولة الامارات جهود المبعوث الاممي إسماعيل ولد الشيخ مدركة أن مهمة الوسيط دائما ما تكون صعبة".

واضاف ان "خطة الطريق تمثل حلا سياسيا للأزمة اليمنية". 

وقدم المبعوث الاممي خطته الى المتمردين الحوثيين في صنعاء الثلاثاء. 

ولم يتم الكشف عن فحوى الخطة، الا ان مصادر مطلعة قالت انها تدعو الى اتفاق على تسمية نائب جديد للرئيس بعد انسحاب المتمردين من صنعاء وغيرها من المدن وتسليم اسلحته الثقيلة الى طرف ثالث. 

وبعد ذلك ينقل هادي السلطة الى نائب الرئيس الذي سيعين رئيسا جديدا للوزراء لتشكيل حكومة يمثل فيها شمال وجنوب البلاد بالتساوي. 

ولم تعلن الحكومة اليمنية بعد عن التزامها بخارطة الطريق وقالت انها لم تتسلم نسخة عن خارطة الطريق التي وضعها المبعوث الاممي.

واكد قرقاش ان "هدف الحل السياسي تغليب مصلحة اليمن واستقرار المنطقة، وجهود الأمم المتحدة فرصة للعودة إلى المسار السياسي بين اليمنيين" مشيرا الى ان "الخيارات البديلة مظلمة؟

وقتل نحو 80 جنديا اماراتيا في الحرب اليمنية. 

وشن الحلف العربي حملته على اليمن في اذار/مارس 2015، وادى النزاع الى مقتل زهاء 6900 شخص ونزوح نحو 35 الفا منذ آذار/مارس 2015، بحسب ارقام الامم المتحدة.

 

×