انتشار للشرطة الاسرائيلية في موقع الاعتداء في القدس الشرقية في 9 اكتوبر 2016

محام: الافراج عن فلسطينية نفذ والدها هجوما في القدس الشرقية المحتلة

افرج عن الفلسطينية ايمان مصباح ابو صبيح (17 عاما)، ابنة منفذ هجوم في القدس الشرقية المحتلة الاحد الماضي ادى الى مقتل اسرائيليين اثنين، وذلك بعد توقيفها بتهمة الافتخار بابيها والاشادة بما قام به، بحسب ما اعلن محاميها الاحد.

وكانت ايمان مصباح ابو صبيح سجلت شريط فيديو تم تقاسمه على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي، اشادت فيه بوالدها الذي قتل برصاص الشرطة الاسرائيلية.

وكانت وضعت رهن التوقيف الاحتياطي اثر هجوم الاحد الماضي.

وافرج عنها الاحد مع غرامة تدفعها اسرتها بقيمة 600 يورو.

كما منعتها السلطات الاسرائيلية من التصريح للصحافة او النشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمدة ستة اشهر، بحسب ما اوضح المحامي محمد محمود.

واستحوذت السلطات الاسرائيلية في الايام الاخيرة على منزل مصباح في القدس الشرقية المحتلة بغرض ازالته، بحسب ما اعلن الجيش.

وكان مصباح قتل الاحد الماضي شرطيا وامراة اسرائيليين واصاب خمسة آخرين بجروح قبل ان يقتل برصاص الشرطة الاسرائيلية.

 

×