صورة نشرتها البحرية الاميركية تظهر المدمرة "يو اس اس مايسون" في 3 اغسطس 2016

إطلاق صواريخ باتجاه ثلاث سفن حربية أميركية في البحر الأحمر ولا إصابات

أطلقت صواريخ عدة السبت باتجاه ثلاث سفن حربية أميركية في البحر الأحمر، دون أن تصيب أيا منها، حسب ما أعلن الجيش الأميركي الذي أشار إلى عدم تسجيل إصابات. 

وجاء الهجوم وسط توترات مع المتمردين الحوثيين الذين يخوضون حربا في اليمن والذين اتهمتهم الولايات المتحدة هذا الاسبوع باستهداف سفن حربية أميركية بصواريخ، الأمر الذي نفوه. 

وقال مسؤول عسكري أميركي ان الهجوم الجديد بدأ الساعة 19،30 ت غ، دون أن يحدد عدد الصواريخ التي اطلقت باتجاه "يو اس اس ميسون" و"يو اس اس بونس" و"يو اس اس نيتز". 

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه أن "يو اس اس ميسون" اتخذت تدابير لم يحددها ضد الصواريخ التي تم اطلاقها. 

وقال مسؤول آخر في وزارة الدفاع الاميركية "أخذنا علما بالتقارير، ونحن بصدد تقييم الوضع. كل سفننا وطواقمها آمنة ولم تتعرض لأذى". 

وكان البنتاغون أعلن الخميس ان الولايات المتحدة قصفت مواقع رادار للمتمردين الحوثيين في اليمن بهدف "حماية" سفنها، موضحا أنها لا تسعى الى الانخراط بشكل أكبر في الحرب الاهلية التي تشهدها البلاد. 

وتم تنفيذ الضربات بعد هجمات استهدفت سفنا اميركية من دون أن تصيبها، ونسبت الى الحوثيين الذين نفوا مسؤوليتهم عنها.

وبحسب مسؤولين في البنتاغون، فإن ضرب مواقع الرادار لا تقضي على تهديدات الحوثيين للسفن الأميركية أو لسفن دول اخرى في البحر الاحمر.

ويعتبر القصف الاميركي بواسطة صواريخ "توماهوك" التي تم إطلاقها من المدمرة "يو اس اس نيتز"، بمثابة اول تدخل عسكري مباشر للولايات المتحدة ضد الحوثيين.

وصرح البنتاغون ان هذا التحرك لا يشكل تمهيدا لحملة جديدة في المنطقة حيث تخوض الولايات المتحدة باشكال متفاوتة حروبا في افغانستان والعراق وليبيا وسوريا.

 

×