وزراء خارجية "التعاون" مع وزير الخارجية التركي

الاجتماع الخليجي التركي يدعو ايران الى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة

دعت دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا اليوم الخميس ايران الى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة والالتزام بمبادئ حسن الجوار واحترام السيادة الوطنية للدول وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

جاء ذلك في البيان المشترك الصادر عن الاجتماع المشترك الخامس للحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون و تركيا بمشاركة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية.

ودعا البيان ايران الى حل النزاعات بالطرق السلمية والاستجابة لمساعي الإمارات العربية المتحدة لحل قضية الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى من خلال المفاوضات المباشرة أو إحالتها إلى محكمة العدل الدولية.

وأكد ضرورة التزام ايران بالاتفاق الذي توصلت إليه مع مجموعة دول (5 + 1) في يوليو 2015 بشأن برنامج إيران النووي مشددين على دور الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهذا الشأن وضرورة تطبيق آلية فعالة للتحقق من تنفيذ الاتفاق والتفتيش والرقابة وإعادة فرض العقوبات على نحو سريع وفعال حال عدم الالتزام طبقا للاتفاق.

وشدد الوزراء على أهمية تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2231 (يوليو 2015) وكذلك القرارات المتعلقة بالصواريخ البالستية والأسلحة الأخرى وعبروا عن قلقهم البالغ بشأن استمرار إطلاق إيران صواريخ بالستية قادرة على حمل سلاح نووي الذي يعتبر انتهاكا واضحا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929. واكد الوزراء أهمية جعل منطقة الشرق الأوسط بما فيها منطقة الخليج العربي منطقة خالية من جميع أسلحة الدمار الشامل بما فيها الأسلحة النووية مشددين على حق دول المنطقة في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وضرورة معالجة المشاغل البيئية لدول المنطقة وتوقيع إيران على جميع مواثيق السلامة النووية.

 

×